دولي

مقتل 37 شخصا على الأقل إثر تصاعد للعنف بين مجموعات مسلحة

شهدت جمهورية أفريقيا الوسطى تصاعدا للعنف في الأيام الأخيرة لتصل حصيلة القتلى في وسط البلاد إلى ما يقارب 37 شخصا إثر معارك بين مجموعات مسلحة مختلفة. وتم الجمعة إضرام حريق في كنيسة ومخيم للنازحين في غرب البلاد قضى على أثره كاهنان، كما قضى أحد عناصر الأمم المتحدة في هجوم مسلح استهدف قاعدة للبعثة في غامبيا.
قتل ما لا يقل عن 37 شخصا خلال الأيام الأخيرة بينهم أحد عناصر الأمم المتحدة إذ قضى الجمعة إثر تصاعد للعنف في جمهورية أفريقيا الوسطى.و هاجم مسلحون قاعدة لبعثة الأمم المتحدة في غامبيا على بعد مئة كلم من بيربيراتي غرب جمهورية أفريقيا الوسطى، بحسب تقرير داخلي للأمم المتحدة ورد السبت. وأصيب في الهجوم أحد عناصر البعثة وتوفي لاحقا في مستشفى بيربيراتي متأثرا بجروحه، بحسب المصدر ذاته.ولم تعرف بعد هوية المهاجمين. ولكن يشار إلى أن مجموعة سيريري المسلحة تنتشر في غرب البلاد، مكان الهجوم. مجموعة سيريري هذه التي لا يزيد عدد عناصرها عن مئة تأسست في 2018 وهي مكونة من أغلبية من مربي المواشي الذين يقولون إنهم يتصدون لسرقة قطعانهم، وهو أمر يتكرر في تلك المنطقة. والمواجهات بين قوة الأمم المتحدة ومقاتلي سيريري كثيرة في هذه المنطقة من البلاد حيث قتل أحد عناصر القبعات الزرق في جوان.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى