ثقافة وفنفي الواجهة

ملتقى الجزائر الدولي للرواية: الدعوة إلى تكريس التظاهرة وجعلها تقليدا ثقافيا

دعا المشاركون في أشغال ملتقى الجزائر الدولي للرواية الذي اختتم اليوم الخميس بالجلفة لتكريس هذه التظاهرة وجعلها تقليدا ثقافيا ينظم مرة كل سنتين ويشارك فيها نخبة من الروائيين والأكاديميين العرب.

وأوصى المشاركون في ختام هذه التظاهرة التي نظمتها وزارة الثقافة والفنون بقاعة المسرح الجهوي “أحمد بن بوزيد”،  بإنشاء قاعدة بيانات إحصائية وفنية للأعمال الروائية المنجزة في العالم العربي قبل عقد الطبعات القادمة للملتقى.

وفي السياق الأدبي والإبداعي، أكدت توصيات الملتقى على ضرورة توسيع الجلسات الحوارية في الطبعات القادمة من خلال استضافة نقاد وروائيين عالميين مع توفير الترجمة الفورية للأشغال، وتحديد المحاور المراد مناقشتها بشكل يراعي الجوانب الموضوعية والفنية وأحدث الاتجاهات النقدية.

للإشارة، ناقش الروائيون والنقاد والباحثون المختصون الذين شاركوا في هذه التظاهرة الثقافية واقع وآفاق الرواية في الجزائر والعالم، من خلال جلسات حوار سمحت للمبدعين بتبادل وجهات النظر فيما بينهم.

وعرفت هذه الطبعة مشاركة عدة دول على غرار تونس، فلسطين، الكويت، السودان، مصر، العراق، بالإضافة إلى الأردن و لبنان وأساتذة باحثين وطلبة جامعيين وكذا المهتمين بالأدب والإبداع في مجال الرواية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى