وطن

ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة

تنظم مؤسسة الارشيف الوطني ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالجزائر العاصمة، حسب ما اعلنت عنه ذات الهيئة في بيان لها.

ويعتزم الأرشيف الوطني من خلال تنظيم هذا الملتقى، الذي تجري فعالياته بفندق مزفران (زرالدة)، الى “الخروج بنص واحد وموحد ينظم إجراء التبليغ ويرفع عنه اللبس والغموض الذي يعيبه البعض”.

وذكر البيان انه “منذ مدة ليست بالقصيرة، انهالت على مؤسسة الارشيف الوطني وكل المؤسسات والمصالح التابعة لها على المستوى المركزي والمحلي، الانتقادات التي ذهبت احيانا الى التجريح ولم تخل من الاساءة وذلك فيما يتعلق بمسالة التبليغ واتاحة الارشيف للباحثين”.

ولهذا السبب، تسعى مؤسسة الارشيف الوطني الى “ضبط وتوحيد كل العمليات التي تجعل من الارصدة الارشيفية مصدرا للبحث العلمي واثباتا للحقوق، وفق ما يحدده القانون والتنظيمات المعمول بها في هذا المجال، بما في ذلك توحيد اساليب العمل الارشيفي سواء على مستوى مؤسسة الارشيف الوطني أو مع المؤسسات والقطاعات العمومية التي تتعامل مع الوثائق الارشيفية خصوصا اجراء التبليغ”. ويعكف الأرشيف الوطني على تنظيم ملتقيات حول هذه المسالة، حيث كانت البداية بالملتقى الوطني الاول الذي نظم خلال سنة 2018 بولاية بشار تحت عنوان “اتاحة الارشيف بين النص والتطبيق”.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى