الأخيرةرياضةفي الواجهة

منتخب النيجر يريد استقبال الخضر على أرضه

تتسارع الأحداث بخصوص بالمباراة المقبلة لمنتخب الجزائر خارج الديار في تصفيات كأس العالم 2022، عندما يتنقل رجال جمال بلماضي لمواجهة منتخب النيجر، في الجولة الرابعة من التصفيات المونديالية عن القارة السمراء، بعد بروز أخبار جديدة تتحدث عن إمكانية برمجة المواجهة في العاصمة نيامي باحتمال رفع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لقرار الحظر عن ملعب الجنرال سييني كونتشي.

المنتخب الوطني سيلعب مباراة مزدوجة مع منتخب النيجر شهر أكتوبر، الأولى في السادس من ذات الشهر على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة جنوب العاصمة الجزائرية في المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم، والثانية بعد 4 أيام من ذلك التاريخ بنسبة كبيرة جدا في نيامي.

وقال مصدر مقرب من الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، إن الأخير تلقى خطابا من نظيره من النيجر، يشير إلى استعداده لتنظيم مباراة الجولة الرابعة على ملعب العاصمة نيامي، بعد أن قامت السلطات النيجيرية برفع العديد من التحفظات المتعلقة بمعايير السلامة والأمن، التي تحفظ عليها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وكانت سببا في عدم تأهيل ذات الملعب لاحتضان المباريات الدولية

اتحاد النيجر لكرة القدم ينتظر زيارة لجنة تأهيل الملاعب التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل معاينة ملعب الجنرال سييني كونتشي، قبل تأهيله بصفة رسمية وبالتالي ترسيمه إجراء مباراة النيجر والجزائر هناك، ووضع حد لقلق المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، الذي كان قد طالب الاتحاد الجزائر لكرة القدم بالتدخل لدى الكاف والمطالبة بتحديد مكان إجراء مواجهة النيجر والجزائر في المرحلة الرابعة من التصفيات مبكرا، حتى يتمكن من التحضير جيّدا لهذه المباراة.

يجدر الذكر أن المنتخب الوطني يحتل صدارة المجموعة الأولى في تصفيات كأس العالم 2022، برصيد 4 نقاط، جمعها من فوز على جيبوتي بثمانية أهداف دون رد وتعادل بهدف لمثله أمام بوركينافاسو، متفوقا على الأخير بفارق الأهداف.

وكان رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة، قد راسل الاتحاد الإفريقي للعبة، من أجل الحصول على معلومات رسمية، بخصوص هوية الملعب الذي سيحتضن مباراة المنتخب الوطني ومضيفه النيجر لحساب الجولة الرابعة من تصفيات مونديال قطر، وهذا حتى يتسنى لمدرب الخضر جمال بلماضي، ضبط برنامج التحضيرات خلال التربص القادم، بعد أن عبر عن استيائه من التكتم الكبير الموجود في هذه النقطة بالذات، مثلما صرح به بعد لقاء منتخب بوركينافاسو.

وكانت الفاف بالتشاور مع بلماضي، قد اختارت استقبال النيجر يوم السادس أكتوبر المقبل بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، والذي يتمنى الناخب الوطني جمال بلماضي واللاعبين أن يجدوه في أفضل حال، بعد الأرضية السيئة التي لعبت فيها مباراة جيبوتي، وأسالت الكثير من الحبر بعدما انتقدها مدرب الخضر بشدة، قبل أن يوجه رسالة إلى الإدارة الجديدة المشرفة على تسيير المنشأة الرياضية، وطالبها بالعمل على تجهيز الملعب، تحسبا لمباراة الجولة الثالثة

أحمد دهنيز

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى