الأخيرة

منظمة حقوقية تعرب عن قلقها إزاء الوضع الصحي للأسيرة محفوظة بمبا لفقير

أفادت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، عن تأزم الوضع الصحي للأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير، في ظل إستمرار سلطات الاحتلال المغربي منعها من الحصول على أدوية طبية و لوازم أخرى.

المنظمة الصحراوية، ووفق معطيات توصلت بها عن طريق أسرة لفقير، أعربت عن قلقها وإنشغالها العميقين بشأن الوضع المأساوي الذي تعيشه الأسيرة المدنية الصحراوية داخل السجن الاكحل بمدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة الشيء الذي تسبب في تدهور حاد لحالتها الصحية وهو ما إتضح لدى العائلة خلال زيارتها يوم الخميس الماضي بالسجن الاكحل و التي لم تتجاوز العشرة دقائق.

وأضافت الرابطة في بلاغها، أن ما يؤكد الاستهداف الممنهج لمحفوظة بمبا لفقير داخل السجن هو إستمرار إدارة السجن في حرمانها من الحق في التطبيب و العلاج، رغم تفاقم وضعها الصحي وإصابتها بعدة أمراض مزمنة و مضاعفات صحية خاصة على مستوى الوجه، العينين وعدم القدرة على المشي.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى