رياضةفي الواجهة

موقع “ترانسفير ماركت” المختص في تقييم أسعار اللاعبين: الجزائر تتفوق تسويقيا على المكسيك قبل موقعة “لاهاي”

يملك منتخب الجزائر أفضلية تسويقية ومالية على المكسيك قبل المواجهة الودية التي ستجمعهما مساء غد الثلاثاء بمدينة “لاهاي” الهولندية.

وأظهرت أرقام موقع “ترانسفير ماركت”، المختص في تقييم أسعار اللاعبين، تفوقا جزائريا طفيفا على نظيره المكسيكي بخصوص القيمة السوقية.

وشهدت أسعار اللاعبين الجزائريين ارتفاعا ملحوظا في بورصة الانتقالات بعد فوزهم السنة الماضية بلقب كأس أمم أفريقيا، فضلا عن تألقهم اللافت في مختلف الدوريات التي ينشطون فيها.

..تفوق تسويقي

بلغت القيمة السوقية للاعبي منتخب الجزائر الذين تم دعوتهم من قبل المدرب جمال بلماضي للمشاركة في وديتي شهر أكتوبر الحالي، مبلغ 207 ملايين دولار، وفقا لمؤشر “ترانسفير ماركت”. في المقابل، بلغت القيمة السوقية الإجمالية للاعبي منتخب المكسيك مبلغ 204 ملايين دولار، وفقا لنفس المؤشر.

وتصدر رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، قائمة أغلى لاعبي “محاربي الصحراء” بـ57 ملايين دولار، تبعه بإسماعيل بن ناصر لاعب وسط ميلان الإيطالي بـ33 ملايين دولار، ثم رامي بنسبعيني مدافع بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، الذي بلغ سعره 18 ملايين دولار.

على الجانب الأخر، تصدر راؤول خيمينيز نجم ولفرهامبتون الإنجليزي قائمة الأغلى في المكسيك بمبلغ 47 ملايين دولار، وحل خيسوس مانويل كورونا، لاعب بورتو البرتغالي، ثانيا بقيمة سوقية في حدود 35 ملايين دولار، في حين تواجد هيكتور هيريرا، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني في المركز الثالث بمبلغ 12 ملايين دولار.

..دعم سلسلة اللا هزيمة

يسعى منتخب الجزائر لتحقيق الفوز أو التعادل في أسوأ الحالات أمام المكسيك، وذلك بهدف تدعيم سلسلة اللا هزيمة المتواصلة منذ قرابة العامين.

حامل لقب كأس أمم أفريقيا تكبد آخر هزبمة له في شهر أكتوبر من عام 2018، تاريخ المواجهة أمام بنين ضمن تصفيات ذات البطولة. ومنذ تلك المواجهة، لعب منتخب الجزائر 19 مباراة، حقق خلالها 16 فوزا، فضلا عن 3 تعادلات.

وتتجه النية لدى جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، للتعويل على أفضل تشكيلة له في موقعة المكسيك، بعد أن قام بإراحة بعض النجوم على غرار إسماعيل بن ناصر وبغداد بونجاح في مباراة نيجيريا الودية، التي حسمها “الخضر” بهدف دون رد.

أحمد دهنيز

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى