الأخيرة

مونديال التجذيف داخل القاعة : الجزائري بودينة ينال برونزية 2000م وزن خفيف

نال الجذاف الجزائري ، سيد علي بودينة ،الميدالية البرونزية، لمسابقة 2000م، خفيف لبطولة العالم للتجذيف عن بعد داخل القاعة.

وحقق بودينة، توقيتا قدره 6د 12ثا و3 أج.م ، فيما عاد اللقب للالماني فلوريان رولر ( 6د 09ثا و4 أج.م) متبوعا بالايطالي مارتينوغوريتي ( 6د 10ثا و7 أج.م). وحصل الجزائري الثاني ، المشارك في المسابقة ، محمد بلحاج على المرتبة ال10 ، بتوقيت 6د 41 ثا و6 أج.م . ويدخل  بودينة – المتأهل الى الالعاب الاولمبية بطوكيو، اختصاص 200م سكيف، ثنائي زوجي، وزن خفيف، برفقة زميله، كمال ايت داود- ايضا منافسة 500م في هذا المونديال.

وعند السيدات،  نالت أمينة روبا  بتوقيت 7د 24 ثا و9 أج.م ، المركز السادس في نهائي 2000م خفيف والتي احرزت لقبه، البولونية كلوديا بنكراتي (7د 09 ثا و8 ج.م).ويشارك  10 جذافين من المنتخب الوطني في المسابقة العالمية، التي استقطبت 935 جذاف يمثلون 63 بلدا.

وتعد الاتحادية الدولية  للتجذيف،  من بين الهيئات الدولية القلائل ، التي نجحت في تنظيم مثل هذه  التظاهرات  الرياضية الافتراضية ، الصعبة من الناحية التقنية باعتبارها شبيهة ببطولات العالم  المقامة سابقا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى