الأخيرة

ميلة: اكتشاف 7 مواقع أثرية واسترجاع 1133 قطعة أثرية خلال 2020

بلغ عدد المواقع الأثرية المكتشفة بولاية ميلة خلال السنة المنقضية 7 مواقع تعود لفترات قديمة، كما تم أيضا استرجاع ما مجموعه 1133 قطعة ذات قيمة تاريخية وأثرية، حسب ما علم من رئيس مصلحة التراث الثقافي بالمديرية المحلية للثقافة والفنون، لزغد شيابة.

وأوضح ذات المصدر، لـوكالة الأنباء الجزائرية، بأن الاكتشافات المسجلة خلال العام المنصرم مثلت في بقايا لبنايات قديمة وأحجار مصقولة وقطع فخارية ولوحة فسيفسائية وجدت بموقع تعود ملكيته لخواص بمركز بلدية حمالة (شمال ميلة) وتابوتين حجريين يعودان للفترة الرومانية كانت بمحاذاتهما بقايا فخارية وعظام بمنطقة “ذراع الشمس” ببلدية عين البيضاء أحريش (غرب ميلة)، علاوة على عدد معتبر من عناصر العمارة القديمة بموقع “بوتخماتن” ببلدية المشيرة (جنوبا).

أما ببلدية بني قشة (غرب ميلة) فعثر خلال سنة 2020 على رواق حجري تحت الأرض يحتمل أنه مقبرة للدفن نظرا – كما يقول المصدر- لوجود بقايا عظمية بداخله.

وأضاف أيضا بأنه عثر بمشتة “أكديان” ببلدية تسدان حدادة (شمالا) على بقايا بنايات قديمة وحجارة مصقولة وقطع فخارية مختلفة وأعمدة وتيجان معمارية إلى جانب معصرة زيتون ومضاد للثقل، مردفا بأنه وجد بمنطقة “بوليفان” بمشتة “بوفيرة” ببلدية العياضي بارباس (غرب ميلة) آثار بناية قديمة وجزء سفلي لمطحنة حبوب وقطع فخار وقرميد يرجح أنها تعود للفترة الرومانية.  كما كشف زلزال 7 أغسطس 2020 بمشتة “بورقايد” بمدينة ميلة عن بقايا مستثمرة فلاحية قديمة، حسب ذات المسؤول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى