ثقافة وفن

“نتفليكس” تفرض سيطرتها على سوق السينما العالمية

أعلنت منصة نتفليكس الرقمية عن مفاجأتها الكبرى لمشتركيها خلال عام 2021، تتمثل في طرح فيلم جديد كل أسبوع على مدار 12 شهرا القادمة، وذلك لأول مرة.

وأشارت إلى أن تلك الأفلام الجديدة يشارك في بطولتها العديد من نجوم الصف الأول في هوليوود، مثل ليوناردو دي كابريو وجينيفر لورانس وهالي بيري وميريل ستريب ودواين جونسون وريان رينولدز، والمغنية أريانا جراندي.

وستعرض نتفليكس فيلما للممثلة السمراء هالي بيري بعنوان “Bruised”، فيما سيتشارك ليوناردو دي كابريو وجينيفر لورانس ولأول مرة بطولة فيلم “Don’t Look Up”، بينما سيجتمع دواين جونسون مع الممثلة الإسرائيلية جال جادوت وريان رينولدز بطل أفلام “ديدبول” في فيلم الحركة الكوميدي “Red Notice”.

ويأتي إعلان شبكة نتفليكس عن طرحها فيلما جديدا كل أسبوع طوال 2021 في الوقت الذي أجبر فيه فيروس “كورونا” المستجد دور العرض السينمائية في جميع أنحاء البلاد على الإغلاق، ونقل العديد من الأفلام إلى منصات البث الرقمي، حيث استفادت شركة نتفليكس الأميركية لخدمات البث الترفيهي عبر الإنترنت من الوضع الوبائي العالمي وحالة الحجر الصحي التي ألزمت الناس بالبقاء في بيوتهم وفرضت إغلاقا كليا للمسارح ودور السينما، حيث باتت الوجهة المفضلة للمشاهدين الشغوفين بالأفلام والمسلسلات وحتى المسرحيات المصورة.

وما دعم حضور هذه المنصة الرقمية بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم تعاملها مع كافة الأذواق والأسواق العالمية، سواء باقتناء أعمال من هذه الأسواق وإعادة عرضها أو عبر إنتاجات مخصصة لهذه الأذواق والأسواق. وقد فتحت أعمالها للسوق الأوروبية والأفريقية والآسيوية وحتى العربية، عبر إنتاجات محلية أو عالمية، لتحصل بذلك على حصة تسويقية كبيرة في مناطق كانت تسيطر عليها الفضائيات، لكن جمهورها الضخم بدأ يهتم بخدمات البث التدفقي على الإنترنت.

وبعد ازدياد كبير في قاعدتها الجماهيرية خلال الأزمة الصحية، وترقب الجماهير لجديدها، أعلنت نتفليكس، الرائدة عالميا في مجال البث التدفقي، أخيرا، عن قائمة إصداراتها الجديدة في 2021، والتي تضم ما لا يقل عن سبعين فيلما طويلا بمشاركة كوكبة من النجوم.

وكالات

 

 

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى