وطن

ندرة في دواء “لوفينوكس” والصيدلية المركزية تطمئن بتوفيره قريبا

أعلنت المديرة العامة للصيدلية المركزية للمستشفيات فاطمة وقتي عن “استلام قريبا”، الصيدلية لكمية من دواء “لوفينوكس” الذي يدخل ضمن برتوكول العلاج ضد فيروس كورونا كمضاد لتخثر الدم.

وأكدت المسؤولة ذاتها في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية  بأن الصيدلية “تتوفر في الوقت الحالي على مخزون من هذه المادة” التي كثر الطلب عليها خلال الأيام الاخيرة، كما أنها ستستلم كمية منها بعد استيرادها من طرف مخبر بالجزائر وهي بصدد خضوعها للمراقبة من طرف الوكالة الوطنية للدواء .

وأضافت المتحدثة  ذاتها بأن الصيدلية المركزية للمستشفيات ستستلم لاحقا كمية ثانية من هذا الدواء قريبا، من مخبر وطني ينتجها محليا مما سيساعد على تلبية احتياجات المصابين بفيروس كوفيد-19 سواء على مستوى المؤسسات الاستشفائية أواقتنائها من الوكالات الصيدلانية.

وعبرت وقتي من جهة اخرى عن “أسفها” لإقبال بعض الأطباء والصيادلة على اقتناء هذه المادة الحيوية ” بكثرة قصد التخزين ” مما خلق نوعا من الندرة المفتعلة بالسوق الوطنية.

وأكد من جانبه رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص أن مادة “لوفينوكس”كانت تسجل نقصا على مستوى الصيدليات، بسبب حصولهم على كمية محدودة ومع ارتفاع الطلب “تفاقمت الأزمة ” ، مبديا تخوفه من حرمان المصابين من هذه المادة “الضرورية جدا مع تفشي الوباء”.

وعبر من جهة أخرى عن اسفه للشروط التي يفرضها بعض الموزعين على الصيادلة الخواص للحصول على هذه المادة الحيوية حيث يجبرونهم على اقتناء مواد أخرى إلى جانب دواء “لوفينوكس”.

..ميلة تعاني من ندرة دواء “لوفينوكس”

 وفي السياق ذاته ، تعاني ميلة على غرار عدة مناطق من الوطن من مشكلة نقص دواء “لوفينوكس” ما أجبر المواطن على التنقل عبر مختلف الصيدليات في رحلة البحث عن هذا الدواء الحيوي.

وفي تسجيل لإذاعة الجزائر بميلة أكد الدكتور شعيب بأن الدراسات الحديثة برهنت بأن نسبة كبيرة من المصابين بفيروس كورونا يعانون من مشكلة تخثر الدم، وهوما جعل الأطباء يدرجون دواء “لوفينوكس” في بروتوكول العلاج من كوفيد 19.  من جهته الصيدلي الدكتور بعيرة أحمد أرجع ندرة هذا الدواء رغم تصنيعه محليا لكثرة الطلب عليه.  

م.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى