مجتمع

نص تنظيمي جديد قيد الإعداد لتحديد شروط إنشاء وتنظيم المراكز المختصة في مرض التوحد

كشف الوزير الأول, أحمد أويحيى, أول أمس, عن وجود نص تنظيمي جديد “قيد الإعداد” يحدد شروط إنشاء وتنظيم المؤسسات الخاصة بالتربية والتعليم المتخصص في مرض التوحد, مشيرا إلى وجود 134 مركز بيداغوجي عبر الوطن للتكفل بالشريحة التي تعاني من هذا المرض.
وأضح الوزير الأول, في رده على سؤال لنائب بالمجلس الشعبي الوطني, قرأه نيابة عنه وزير العلاقات مع البرلمان, محجوب بدة, خلال جلسة علنية, أنه “يتم العمل على إعداد مشروع نص تنظيمي يسمح بتحديد شروط إنشاء وتنظيم ومراقبة المؤسسات الخاصة بالتربية والتكوين التي تعني بالتربية والتعليم المتخصص لفائدة الأطفال المصابين بمرض التوحد”.
وذكر في نفس الإطار بالجهود التي تبذلها الدولة, في إطار مبدأ التكافل والتضامن الاجتماعي, من أجل “ضمان تكفل أحسن بذوي الاحتياجات الخاصة بمن فيهم أطفال التوحد”, وهو ما تجلى – كما قال- من خلال إنشاء اللجنة الوطنية المتعددة القطاعات المكلفة بوضع إستراتيجية وطنية لتحسين ظروف الفحص وتشخيص المرض والمرافقة الاجتماعية لهذه الشريحة.
وتنفيذا لهذه الإستراتيجية – يضيف الوزير الأول- تم إنشاء مراكز بيداغوجية تابعة لقطاع التضامن لمرافقة تكوين وتأهيل الأطفال المصابين بالتوحد, مشيرا إلى أنه “تم خلال الموسم الدراسي الماضي إنشاء فضاء جديد ليصل العدد الإجمالي 134 مركز عبر الوطن, وهذا موازاة مع الجهود الرامية إلى دمج هذه الشريحة في المؤسسات التربوية حسب صيغ مختلفة تراعي درجة حدة المرض”. وأشار بهذا الخصوص إلى أن “991 طفل مصاب بمرض التوحد يزاولون تعليمهم في أقسام خاصة بالمؤسسات التربوية في الطورين الأول والثاني”, مضيفا أنه “في إطار التكفل بهذه الشريحة أيضا تم تكليف الجماعات المحلية بمتابعة عمليات إنشاء وتسيير مراكز جديدة مختصة في تكوين المكونين على مستوى الجزائر العاصمة وقسنطينة والبليدة”.
ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى