وطن

نـحو توفير التغطية الهاتفية على مستوى 178 محيط استغلال حرفي للذهب بالجنوب

أشرف وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، رفقة كل من وزير المناجم، محمد عرقاب، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات، على لقاء تشاوري يهدف إلى توفير التغطية الهاتفية على مستوى 178 محيط استغلال حرفي للذهب على مستوى ولايات الجنوب الكبير، سيما بولايتي تمنراست وإيليزي، لفائدة الشباب المندرج في إطار مؤسسات مصغرة، قيد الإنشاء.

وقال الوزير بومزار للإذاعة الجزائرية إن قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية سيرافق القطاع المجنمي في نشاط استغلال مناجم الذهب بالجنوب من قبل المؤسسات المصغرة ، لا سيما فيما يتعلق بالتغطية بشبكة الهاتف لتأمين الشباب وتمكينهم من الاتصال بذويهم  وتيسير أدائهم لمهامهم كذا وتأمين هذه المحيطات، إضافة إلى تأمين تنقلاتهم.”

وعلى هذا الأساس، تم استعراض مختلف الحلول التقنية المتاحة من قبل مؤسسات القطاع، التي عبرت عن استعدادها، بصفتها مؤسسات مواطنة، عن توفير حلول مبتكرة في هذا الشأن تجمع بين التكنولوجيا الساتلية والهرتزية والراديوية.

وقد أكد الوزير في هذا الشأن على ضرورة تقاسم البنية التحتية من طرف المتعاملين، لاسيما بجنوبنا الكبير، وفقا لما يتيحه القانون 18-04، الأمر من شأنه أن يسمح يقلص من أعباء المتعاملين وتحويل العملة الصعبة جراء استيراد التجهيزات.

تجدر الإشارة أن المتعامل موبيليس قام خلال السنة الجارية، بالتعاون مع مؤسسة اتصالات الجزائر الفضائية، بتوفير التغطية الهاتفية للطريقين الرابطين بين ولايتي أدرار والبيّض، وكذا ولايتي أدرار وتندوف، على مستوى الأشطر الرابطة بين مناطق ” لبنود” و”تينركوك” على مسافة 302 كلم، “تسابيت” و”تبالبالة” على مسافة 341 كلم ، “حاسي ناقة” و”تندوف” على مسافة 90 كلم، إضافة إلىمحور الطرق الرابط بين  ولايتي غرداية والبيض، وكذا محور الطرق الرابط بين إن أمناس وجانت بولاية إيليزي على مسافة تقدر بـ 650 كلم،  علما أنّ هذه المناطق كانت تنعدم بها التغطية الهاتفية كليّا وتسجل العديد من الحوادث دون إمكانية التبليغ عنها، لا سيما الحوادث المرورية وحالات الضياع.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى