الأخيرة

نفايات البلاستيك لتوليد الطاقة الكهربائية

طور باحثون من جامعة نانيانج للعلوم التقنية في سنغافورة وسيلة علمية جديدة تتيح تحويل نفايات البلاستيك إلى مواد كيميائية قيمة بواسطة أشعة الشمس.

وخلط فريق الدراسة، في إطار التجربة، نفايات بلاستيكية مع مادة محفزة داخل محلول وتم تعريضها لأشعة الشمس مما أدى إلى تحويل البلاستيك الذائب إلى مادة حمضية يمكن استخدامها لصناعة خلايا الطاقة التي تستخدم في توليد الكهرباء.

وأفادت دورية “أندفانسد ساينس” العلمية أن فريق الدراسة صنع المادة المحفزة من مواد حيوية رخيصة التكلفة تدخل في صناعة سبائك الصلب الخاصة بالسيارات وسبائك الألمنيوم التي تدخل في صناعة الطائرات.

وعندما تتم إذابة المادة المحفزة في الخليط الذي يحتوي على مواد بلاستيكية تدخل في الصناعات الاستهلاكية مثل البوليثايلين وتعرضها لأشعة شمس صناعية، فإن الروابط الكيميائية الخاصة بثاني أوكسيد الكربون داخل البلاستيك تتفكك خلال ستة أيام، وهو ما يؤدي إلى تحويل البلاستيك إلى نوعية من الأحماض يمكن استخدامها في توليد الكهرباء في محطات الطاقة وصناعة خلايا الوقود الخاصة بالسيارات.

وصرح الباحث أسف بروف سو، عضو فريق الدراسة، قائلا “نهدف إلى تطوير وسائل مستدامة ومنخفضة التكلفة للاستفادة من أشعة الشمس في صناعات الوقود وغيرها من المنتجات الكيميائية”. ويعكف فريق الدراسة حاليا على تطوير هذه التقنية من أجل استخدامها في تحويل المواد البلاستيكية إلى أنواع أخرى مفيدة من الوقود الكيميائي مثل غاز الهيدروجين.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى