رياضة

هل تحرم مفاجأة ليون الأوروبية منتخب الجزائر من النجم حسام عوار ؟

يبدو أن الأصداء الواسعة للمفاجأة التي حققها نادي ليون الفرنسي في دوري أبطال أوروبا لن تتوقف عند حد القارة العجوز، ولكنها ستخرج بعيدا ليمتد تأثيرها حتى قارة أفريقيا، وتحديدا في المنتخب الجزائري.

ليون كسر كل التوقعات في البطولة الأوروبية، بعدما أقصى يوفنتوس الإيطالي من الدور ربع النهائي، قبل أن يفوز على مانشستر سيتي في ربع النهائي بنتيجة 3-1، ليتأهل لنصف نهائي “ذات الأذنين” للمرة الثانية في تاريخه.

مباراة مانشستر سيتي شهدت تألقا كبيرا من قبل الفرنسي من أصول جزائرية حسام عوار، وهو ما جعله محط اهتمام من قبل الصحف الفرنسية بشكل خاص، والصحف العالمية بشكل عام، حتى أثنى عليه البلجيكي كيفن دي بروين، نجم الفريق السماوي.

التألق الكبير لصاحب الـ22 عاما يمثل تهديدا للمنتخب الجزائري، الذي يسعى إلى إقناع اللاعب بتمثيل “محاربي الصحراء” خلال الفترة المقبلة، في ظل حصوله على الجنسية الفرنسية.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية اختارت عوار النجم الأول لمباراة فريقه أمام مانشستر سيتي، ومنحته تقييما شبه مثالي بعلامة وصلت لـ”9 من 10″، مؤكدة أن صاحب اللمسات الساحرة يستحق الحصول على فُرصة مع المنتخب الفرنسي بقيادة ديدييه ديشامب في أقرب وقت ممكن.

ويأتي ذلك ليهدد جهود الاتحاد الجزائري لكرة القدم، برئاسة خير الدين زطشي، الذي يعمل في الخفاء على إقناع اللاعب بالانضمام إلى المنتخب في أول توقف دولي يُسمح خلاله للمنتخبات الوطنية بالتجمع ولعب مُباريات رسمية وودية.

يُذكر أن جمال بلماضي، مُدرب “الخضر”، أكد في أكثر من مناسبة أنه مُعجب كثيرا بعوار، ولكنه أشار إلى أن الخيار الأول والأخير يعود للاعب، والذي سيجد كل الترحاب في حالة ما قرر تدعيم صفوف “مُحاربي الصحراء” في الأشهر القادمة.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى