في الواجهةولايات

والي الشلف ينقل تعازي الرئيس تبون لضحايا فيضانات واد مكناسة

نقل والي ولاية الشلف لخضر سداس، مساء السبت، تعازي رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لعائلات ضحايا فيضانات واد مكناسة التي تسببت فيها التساقطات المطرية الأخيرة.

وقال سداس في تصريح للصحافة إن “رئيس الجمهورية اتصل به هاتفيا عقب فيضانات واد مكناسة ليقدم تعازيه لعائلات ضحايا هذه الكارثة الطبيعية” التي أسفرت لحد الآن عن تسجيل 6 وفيات. وكشف المسؤول عن تنقله إلى عائلات الضحايا لتقديم تعازي رئيس الجمهورية لهم، فيما كان ينتظر أن يتم يوم أمس، الأحد، اتخاذ جملة من الإجراءات للتكفل بالمتضررين من هذه الفيضانات.

وفي سياق الأحداث ذاتها، عثرت وحدات الحماية المدنية صبيحة الأحد، بعد عمليات بحث حثيثة على ضفاف واد مكناسة، على جثة شخص ستيني لترتفع بذلك حصيلة هذه الفيضانات إلى سبع ضحايا، حسبما علم لدى مصالح الحماية المدنية.

وصرح النقيب يحي مساعدية أن وحدات وفرق البحث وبعد عمليات بحث حثيثة منذ مساء أول أمس السبت عثرت صبيحة أمس، في حدود الساعة العاشرة على جثة شخص في العقد السادس من العمر لترتفع بذلك حصيلة ضحايا فيضانات واد مكناسة إلى سبع وفيات.

وكانت ولاية الشلف شهدت أمسية السبت، تساقطات مطرية غزيرة أدت إلى فيضان واد مكناسة غرب ولاية الشلف مما أدى إلى جرف ثلاث سيارات ودخول المياه لمساكن مجاورة. وكانت حصيلة مؤقتة لمصالح الحماية المدنية ليلة أول أمس السبت، أسشارت إلى وفاة ست أشخاص (امرأتين ورجلين وطفلين).

ومازالت عمليات البحث والإنقاذ متواصلة من طرف فرق الحماية المدنية بالتنسيق مع فرق الدرك الوطني وعدد من أهالي المنطقة. وتسبب فيضان واد مكناسة في جرف ثلاث سيارات، وغلق الطريق الرابط بين الشرفة وبلدية أولاد بن عبد القادر والطريق السيار شرق – غرب في شطره الرابط بين محول وادي سلي إلى محول المصالحة بلدية الشلف.

خ.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى