وطن

وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية: نفاذ مجاني للتلاميذ والطلبة الموصولين بمختلف الشبكات للولوج الى المنصات الرقمية لمواصلة الدراسة

أعلنت وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية أنه تم الاتفاق مع وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وكذا مختلف متعاملي الاتصالات للهاتف الثابت والنقال لمنح نفاذ مجاني للتلاميذ والطلبة الموصولين بمختلف الشبكات للولوج الى المنصات الرقمية لمواصلة الدراسة حسبما أفادت وزارة البريد في بيان لها الاحد.

وجاء في البيان أن وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية أعلنت أنه تم الاتفاق مع وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وكذا مختلف متعاملي الاتصالات للهاتف الثابت والنقال ، العموميين منهم والخواص، على منح نفاذ مجاني للتلاميذ والطلبة الموصولين بمختلف الشبكات، سواء تلك الخاصة بالهاتف النقال أو تقنية الجيل الرابع ( 4G LTE )  للولوج إلى جملة من عناوين URL الخاصة بالمنصات الرقمية المعنية قصد مواصلة مسارهم الدراسي تفاديا لاي تأخر.

وأوضح البيان أنه “تبعا لسلسلة التشاورات والتنسيق التي بادرت بها وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية مع وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وكذا مع مختلف متعاملي الاتصالات للهاتف الثابت والنقال، العموميين منهم والخواص، لدراسة سبل تمكين أبنائنا وبناتنا من الولوج إلى المنصات الرقمية الموضوعة من قبل وزارتي التربية الوطنية (scolaire.onefd.edu.dz/-http://soutien)  والتعليم العالي والبحث العلمي   (mesrs.cerist.dz/-http://elearning )، لمتابعة دروسهم بصفة منصفة وعادلة أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني، تم الإتفاق مع كافة المتعاملين على منح نفاذ مجاني للتلاميذ والطلبة الموصولين بمختلف الشبكات، سواء تلك الخاصة بالهاتف النقال أوتقنية الجيل الرابع ( 4G LTE ) للولوج إلى جملة من عناوين URL الخاصة بالمنصات الرقمية المعنية”.

وأشار المصدر إلى أن هذه المبادرة لقيت “تجاوبا لدى هؤلاء المتعاملين واستحسانا لدى الوزارتين سالفتي الذكر”. وأوضح البيان أن الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد في ظل انتشار وباء كوفيد-19 “ولدت ضرورة التوجه لاستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال عبر كل الوسائل المتاحة بغرض السهر على راحة المواطن بشكل عام، والسماح للتلاميذ والطلبة، على وجه الخصوص، بمواصلة مسارهم الدراسي تفاديا لأي تأخير”.

وفي الأخير، حيت وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية “الحس التضامني والالتزام الذي أبان عنه متعاملوالاتصالات في هذا الظرف العصيب الذي تمر به بلادنا”.

م.ج

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى