وزارة الثقافة تعقد اليوم أول جلساتها الخاصة بقطاع السينما

تنطلق اليوم بقصر الثقافة مفدي زكريا بالعاصمة، الجلسة الأولى خاصة بلقاء المنتجين والموزعين والمستثمرين التي دعت إليها وزيرة الثقافة وكاتب الدولة للصناعة السينماتوغرافية، والتي تندرج ضمن اللقاءات التي ستعقدها الوزيرة من أجل النهوض بقطاع السينما.

تشرع اليوم وزيرة الثقافة وكاتب الدولة لدى وزيرة الثقافة المكلف بالصناعة السينمائية يوسف سحيري، في عقد الجلسات الوطنية الخاصة بمجال السينما والتي دعا إليها مؤخرا، ليستمع من خلالها إلى اقتراحات الفاعلين والمهتمين بالصناعة السينمائية بغية للنهوض بواقع الفن السابع وتفعيل دوره في ترقية الثقافة الوطنية والتنمية الاقتصادية.

ووفقا للبيان الصادر عن وزارة الثقافة فإن اللقاءات سيحضرها مختلف الأطراف المعنية لبحث مجمل الإشكاليات المتعلقة بالإنتاج والتمويل والتوزيع والتكوين والاستثمار في مجال السينما، وحسب ذات المصدر فإن الوزير سحيري ، يولي أهمية للتشاور والحوار ويأمل في مشاركة كل المهتمين في هذه اللقاءات لإثراء التصورات والاقتراحات ورسم خطة عمل لإعادة النشاط السينمائي.

أما الجلسة الثانية والتي ستنظم يوم الاثنين فقد فخصصت للقاء التقنيين في مجال الفن والصناعة السينماتوغرافية، في نفس الزمان والمكان،  أما الجلسة الثالثة فقد خصصت للقاء الجمعيات ونوادي السينما، وذالك يوم الثلاثاء بقاعة العروض قصر الثقافة مفدي زكريا. من جهة أخرى، فقد خصصت الوزارة بريدا الكترونيا لكل الاقتراحات و المراسلات (seic@m-culture.gov.dz)

نسرين أحمد زواوي

Exit mobile version