الأخيرةفي الواجهة

وزارة الدفاع: توقيف خمسة عناصر دعم للجماعات الإرهابية خلال أسبوع

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني في الفترة الممتدة بين 26 يوليو والفاتح من أغسطس الجاري، خمسة (5) عناصر دعم للجماعات الإرهابية.

وحسب ما أوردته اليوم الأربعاء حصيلة لوزارة الدفاع الوطني, أنه ” في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي (05) عناصر دعم للجماعات الإرهابية خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني”.

وفي إطار تأمين وحماية المياه الإقليمية ومحاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات بالبلاد، تمكنت فرقة بحرية تابعة للمجموعة الإقليمية لحرس السواحل بالجزائر العاصمة بالواجهة البحرية الوسطى بالناحية العسكرية الأولى، من “إحباط محاولة إدخال كمية من مادة الكوكايين تقدر بخمسة وثلاثين (35) كيلوغرام و(800) غرام، كانت محملة على متن سفينة تجارية تحمل راية دولة مالطا وهذا على مستوى ميناء الجزائر”.

وحسب ذات الحصيلة, أن العملية “انطلقت بفضل استغلال معلومات بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني حول تواجد كمية من الكوكايين مخبأة داخل السفينة التجارية +HARIS+ القادمة من دولة مالطا، والتي كانت راسية على مستوى الرصيف 33 بميناء الجزائر، إذ تم توجيه وحدات عائمة لحراس السواحل قصد تأمين مسرح العملية، وبناء على تسخيرة وكيل الجمهورية، تم إخضاع السفينة للتفتيش الدقيق من طرف أعوان حرس السواحل، مما أسفر عن كشف وضبط الكمية سالفة الذكر كانت مخبأة على مستوى رافعة على متن السفينة”.

كما، “أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن خلال عمليات عبر النواحي العسكرية، (36) تاجر مخدرات وأحبطت محاولات إدخال (174) كيلوغرام من الكيف المعالج عبر الحدود مع المغرب، فيما تم ضبط (271007) قرص مهلوس”.

وبكل من تمنراست وأدرار وإن قزام وجانت، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال نفس الفترة، “(161) شخصا وضبطت (28) مركبة و(195) مولدا كهربائيا و(103) مطرقة ضغط و(05) أجهزة للكشف عن المعادن، بالإضافة إلى كميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات تُستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب”.

كما تم “توقيف (19) شخصا آخر وضبط (06) بنادق صيد وكميات من المواد الغذائية الموجهة للتهريب والمضاربة تقدر بـ(13) طن بالإضافة إلى (16) قنطار من مادة التبغ و(28835) وحدة من مختلف المشروبات، وهذا خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني”، حسب المصدر ذاته.

وبكل من تبسة وسوق أهراس والطارف، أحبط حراس الحدود بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني والجمارك، محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ (7921) لتر .

ومن جهة ثانية، أحبط حراس السواحل محاولات هجرة غير شرعية بالسواحل الوطنية وأنقذوا (270) شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع، فيما تم توقيف (237) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة عبر التراب الوطني.

وعليه, أكدت وزارة الدفاع الوطني، أن هذه العمليات التي “نفذتها وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها، أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى