وطن

وزارة الشؤون الدينية تفتح باب الحوار مع الأئمة

وجه وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، دعوة لممثلي المجلس الوطني للأئمة، لحضور جلسة الحوار المزمع عقدها الاثنين المقبل، بمقر الوزارة خاصة بعد تهديد أصحاب العمائم البيضاء بالاحتجاج والخروج للشارع في ظل استمرار حالة الاحتقان داخل الاسرة المسجدية.

وكشف رئيس المجلس الوطني للأئمة جمال غول في تصريح له ، أمس، عن توجيه مصالح يوسف بلمهدي دعوة لهم لحضور جلسة الحوار التي تعقدها الوزارة مع الشركاء الاجتماعيين في القطاع، وذلك لمناقشة الوضعية العامة التي يعيشها الامام في الجزائر، مؤكدا أن المجلس الوطني للأئمة لم يفصل بعد في قرار مشاركته من عدمه، خاصة وأن مطالبهم معروفة وسبق وأن طرحت سواء بالنسبة لهذه الحكومة أو التي سبقتها.

وأوضح المتحدث أن الإمام في الجزائر رفض التصعيد في مطالبه واللجوء الى الشارع بسبب الظروف التي كانت تعرفها البلاد بعد حراك 22 فيفري، وتابع غول:” واعون بمصلحة البلاد، لكن اليوم على الحكومة أن تنظر للظروف التي يعمل فيها الإمام وموظفو قطاع وزارة الشؤون الدينية”.

وشدد ممثل الأئمة أن الإتصالات لم تتوقف من أجل “الضغط على الجهات الوصية إلى غاية الرضوخ لمطلب رفع أجور الأئمة وتعديل القانون الأساسي ونظام التعويضات، وأوضح في هذا السياق: “لقد سبق أن قدمنا طرحا مستوفيا على الوزارة بخصوص الوضعية الإجتماعية للأئمة وطالبنا في عديد المرات بضرورة إعادة النظر في أجورهم ومراجعة القانون الأساسي الخاص بهم بهدف انتشالهم من الوضعية المزرية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى