ثقافة وفنفي الواجهة

وزيرة الثقافة تعلن عن ترجمة كل أعمال محمد ديب وطبعها قبل نهاية السنة المقبلة

أعلنت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، عن ترجمة كل أعمال الأديب الراحل محمد ديب وإعادة طبعها باللغة العربية وهذا قبل نهاية عام 2021، بالإضافة إلى إنتاج مسرحيتين من أعماله، كما سيتم حسب الوزيرة اقتباس أعماله الأدبية فنيا، كما ستُنشر دراسات تناولت أدب كاتب الجزائر والعالم تِباعا خلال الموسم الثقافي 2021/2020.

كشفت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، خلال إشرافها أول أمس، على احتفالية مئوية الأديب الراحل محمد ديب، والتي نظمت تحت شعار “ديب .. في احتفال”، واحتضنها قصر الثقافة “مفدي زكريا”، وحضرها مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمجتمع المدني والجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان، بالإضافة إلى عدد من وزراء الحكومة على غرار وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، ووزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي محمد حميدو، ووزير الصناعة فرحات آيت علي براهم، ووزيرة البيئة نصيرة بن حراث، بالإضافة إلى محمد لوبير، رئيس سلطة الضبط السمعي البصري، والمفوّضة الوطنية لهيئة حماية وترقية الطفولة، مريم شرفي، إلى جانب حضور مجموعة من الفنانين والمثقفين والمبدعين، عن ترجمة كل أعمال الراحل محمد ديب إلى اللغة العربية، وطبعها قبل نهاية السنة المقبلة، فيما أكدت أن أعماله الأدبية ستحول إلى أعمال فنية سواء بالمسرح أو السينما، كما ستُنشر دراسات تناولت أدب كاتب الجزائر والعالم تِباعا خلال الموسم الثقافي الجاري، مشيرة بأن حفل توزيع جائزة محمد ديب ستكون نهاية شهر أكتوبر الجاري.

وبالمناسبة، قالت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة في كلمتها الافتتاحية “إنها ليلة مرفوعة لمقام ديب العالي، ولعلّها ليلة متواضعة في حق صاحب الروائع الأدبية، رجل الكتابة الذي اكتفى بمسار الكاتب وزهِد في هوامش الحياة”، مؤكدة أن “الجزائر التوّاقة للحرية والغد النوعي، لهيَ اليوم بأشد الحاجة لاستعادة إرثها الأدبي وتعميمه والتعريف به ونقله للأجيال الجديدة، حتى تكون الجزائر رمزا حقيقيا للتعدد والتنوع في ظل الوحدة الخلاّقة”.

وتميزت الاحتفائية بمئوية الأديب محمد ديب، بتقديم عرض موسيقي من قِبل طلبة المعهد العالي للموسيقى، بالإضافة إلى عرض درامي من إنتاج المسرح الوطني الجزائري، وعرض بالي الفنان، إنتاج التعاونية الثقافية نوارة، ومقتطف من عرض مسرحي بعنوان “ألف تحية لعرفية”، إنتاج المسرح الجهوي لقسنطينة، وعدة عروض فنية أخرى.

وفي الأخير، قامت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، بتكريم عملاقة من عمالقة الفن الجزائري، الفنانة القديرة “شافية بوذرع” نظير ما قدمته من إنجازات على مدار سنوات كثيرات من العطاء الفني.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى