ثقافة

وزيرة الثّقافة تجدّد دعمها لترشيح الفيلم التّاريخي “هيليوبوليس” لجوائز الأوسكار

جدّدت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، التزام الدّولة بدعم الفيلم التّاريخي”هيليوبوليس” المنتَج من قِبل المركز الجزائري لتطوير السينما التابع لوزارة الثقافة والفنون، ومرافقته للوصول إلى المراحل النّهائية لجائزة الأوسكار العالمية في دورتها الـ 93.

أوضحت وزيرة الثقافة والفنون خلال لقاء جمعها أول أمس بمخرج فيلم “هيليوبوليس”، جعفر قاسم، ولخضر حمينة، ممثل اللجنة الجزائرية لأكاديمية الأوسكار بالولايات المتّحدة الأمريكية، رفقة بعض الفنانين، أن الدولة ستسعى جاهدة للالتزام بدعمها لهذا العمل التاريخي الأول من نوعه للمخرج جعفر قاسم، للوصول إلى الترشيحات النهائية لهذه الجائزة المهمة في عالم الفن السابع، وقالت في هذا الصدد ” إن التزام الدّولة بدعم الفيلم التّاريخي المنتَج من قِبل المركز الجزائري لتطوير السينما التابع لوزارة الثقافة والفنون، ومرافقته للوصول إلى المراحل النّهائية لهذه الجائزة العالمية”.

كما كان اللقاء حسب ما جاء في بيان لوزارة الثقافة والفنون فرصة أيضا للإصغاء لمحترفي القطاع حول التحديات التي يواجهها الفنانون في ظل الظروف الصحيّة غير العادية التي يشهدها العالم

من جهته أبدى جعفر قاسم، سعادته للاهتمام المستمر والمتواصل الذي تبديه وزيرة الثقافة، من أجل إنجاح مسعى بلوغ فيلم “هيليوبوليس” مبلغه المرجو.

وتدور أحداث الفيلم على حقبة الأربعينات من القرن العشرين في بلدة هليوبوليس بولاية قالمة بشمال شرق الجزائر وما تعرضت له هذه البلدة على يد الاستعمار الفرنسي.

ويقام الحفل القادم لتوزيع جوائز “الأوسكار” ها العام بمدينة لوس انجليس في 25 أفريل بدلا من الموعد المعتاد في فبراير بسبب تأثير فيروس كورونا على صناعة السينما.

نسرين أحمد زواوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى