وطن

وزير التجارة يدعو المتعاملين الاقتصاديين لتشجيع استهلاك المنتوج المحلي

دعا وزير التجارة، كمال رزيق، الثلاثاء بالبليدة، المتعاملين الاقتصاديين للانخراط “أكثر” في المنصة الإلكترونية التي أطلقتها الوزارة منذ أكثر من شهرين، من أجل المساهمة في تشجيع استهلاك المنتوج المحلي.

وخلال كلمة ألقاها لدى إشرافه على انطلاق ملتقى وطني تحت شعار “لنستهلك جزائري”، بحضور مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج، نزيه برمضان، طالب الوزير هذه المؤسسات بالتواصل مع مديريات التجارة المحلية لملء الاستمارات الموضوعة تحت تصرفهم وتحيين معلوماتهم.

وأشار السيد رزيق إلى أن هذه العملية ستسمح بـ”معرفة جميع المنتجات الجزائرية وطاقتنا الإنتاجية وضبط احتياجاتنا من الاستيراد ومن ثمة أن نستهلك جزائري”.

وأضاف أن هذه العملية تصب في مسعى “تشجيع المنتوج الوطني لكي يستهلك محليا والذي يأخذ اهتماما كبيرا في برنامج رئيس الجمهورية”. ولفت الوزير إلى أنه منذ إطلاق هذه المنصة، تم إحصاء 8.464 شركة وأكثر من 25.860 منتوج جزائري تتوزع على قطاعات الصناعة بأكثر من 7.600 شركة وبحوالي 23.645 منتوج، والفلاحة ب 186مؤسسة فلاحين و1.210 منتوج فلاحي وكذا قطاع الصناعة التقليدية ب917 مؤسسة بما يقارب 1.012 منتوج.

كما أوضح أن العدد سيكون أكبر بكثير من هذه الأرقام بعد انخراط المعنيين مما سيسمح بإنشاء بنك للمعلومات أو”لوحة قيادية” تسمح للقائمين على مختلف القطاعات كالتجارة والصناعة وغيرها باتخاذ قرارات إستراتيجية على غرار ضبط الاستيراد، حسب الحتياجات، وتوجيه سياسة الاستثمار حسب المناطق الصناعية.

كما كشف الوزير عن إعداد مصالحه لبوابة ثانية للمنتوجات خاصة بالخدمات والتي قال أنها بلغت نسبة تقدم قاربت 50 بالمائة على أن تكون جاهزة قبل نهاية يونيوالقادم.

وقال وزير التجارة أن قاعدة البيانات الخاصة بالمنتوجات الجزائرية والخدمات ستسمح بالتعريف بها من خلال أول دليل تعكف على إعداده وزارة التجارة والذي سيوضع تحت تصرف السفارات والقنصليات الجزائرية في الخارج. من جهة أخرى، وفي حديثه عن عملية التصدير قال الوزير بأنها تعد “شغلنا الشاغل” ويجري تسييرها من خلال التنسيق الدائم والمستمر مع جميع القطاعات داعيا المتعاملين الاقتصاديين إلى التحلي بالصبر لأن “كل المشاكل لا تحل في وهلة”، على حد تعبيره.

وذكر بالمناسبة بالإجراءات المتخذة مؤخرا والقاضية بإنشاء لجنة على مستوى كل ولاية لترقية وتشجيع التصدير والتي يجري العمل فيها بالتعاون مع كل القطاعات المعنية بملف التصدير.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى