وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو: أرمينيا تستهدف المدنيين بشكل مباشر

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، إن أرمينيا ترتكب جريمة حرب باستهداف المدنيين بشكل مباشر في أذربيجان. وأكد في مؤتمر صحافي مع أمين عام حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، بالعاصمة أنقرة، أن أرمينيا شنت هجمات على المناطق المدنية والعسكرية على حد سواء في أذربيجان.

وأضاف أن القوات الأرمينية شنت هجمات بالصواريخ على مدينة كنجة الأذربيجانية وعلى مناطق قريبة من العاصمة باكو. وتابع بهذا الخصوص: “أي أنها تستهدف المدنيين بشكل مباشر، وهذا بالأساس جريمة حرب”. وشدد الوزير التركي أن أذربيجان تناضل من أجل استرداد أراضيها من الإرهابيين والمحتلين.

واستشهد تشاووش أوغلو بدعم المجتمع الدولي لوحدة أراضي أوكرانيا وجورجيا، مؤكدا أنه عليه أيضا إبداء ذات الدعم فيما يخص وحدة أراضي أذربيجان. وقال: “عندما يتعلق الموضوع بالصراع الأرميني الأذربيجاني، لماذا لا نقول لأرمينيا انسحبي من أراضي أذربيجان؟ فكلا البلدين شركاء لحلف الناتو، ولذا من الطبيعي أن يدعو الناتو الطرفين بطريقة متوازنة إلى وقف إطلاق النار وحل الأزمة سلميا”.

وأكد تشاووش أوغلو أن على المجتمع الدولي وفي مقدمتهم حلف الناتو أن يدعو أرمينيا إلى الانسحاب من الأراضي الأذربيجانية. وأعرب الوزير التركي عن استيائه من موقف المنظمات الدولية حيال الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا. وقال إن المنظمات الدولية إما تحاول أن تكون متوازنة للغاية أو تدلي بتصريحات تدعم أرمينيا. وأوضح أن فرنسا أحد أطراف “مجموعة مينسك”، تدعم أرمينيا بشكل صريح، مؤكدا على ضرورة أن تتخذ مجموعة مينسك التي تأسست لحل أزمة “قره باغ” إجراءات ملموسة لحل المشكلة.

Exit mobile version