وطن

وزير الداخلية يؤكد “رفضه وشجبه القاطع” لأي سلوك يمس بكرامة المواطن

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، السبت، على “رفضه وشجبه القاطع” لأي سلوك من شأنه المساس بكرامة المواطن من طرف أعوان الدولة الموكل لهم خدمته والسهر على شؤونه.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية، أنه على إثر تداول محتويات إعلامية منتقدة لرد فعل السيد والي ولاية مستغانم على هامش زيارته الميدانية على مستوى إقليم الولاية، “يؤكد وزير الداخلية على رفضه وشجبه القاطع لأي سلوك من شأنه المساس بكرامة المواطن من طرف أعوان الدولة الموكل لهم خدمته والسهر على شؤونه، وفق ما تضمنه برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون وشكل جوهر تعليماته”.

وأضاف بأن “الحق في عرض الانشغالات مكفول للمواطنات والمواطنين ضمن أطر دائمة للتواصل الجواري مع الساكنة”.

وذكر وزير الداخلية الوالي المعني، بأن “تعزيز جسور الثقة بين المواطنين والدولة، يتطلب من المسؤولين والإطارات المحلية الالتزام بقواعد الإصغاء والاحترام المتبادل، والرزانة والحكمة وسعة الصدر”.

م.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى