في الواجهةوطن

وزير الداخلية يعرض انجازات قطاعه في ندوة حول “جودة خدمات المرفق العام”

• تكوين نحو 17771 منتخب و84 ألف إطار وإعداد 4 مشاريع قوانين
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي الأحد، بالجزائر العاصمة تكوين نحو 17771 منتخب و84 الف اطار واعداد 4 مشاريع قوانين أهمها مشروع قانون الجماعات الإقليمية، ورقمنة 101 مليون شهادة حالة مدنية، وذلك في إطار عصرنة تسيير الموارد المالية والبشرية”.
وفي مجال الوثائق البيومترية ذكر الوزير، خلال اشرافه على افتتاح ندوة حول “جودة خدمات المرفق العام”، نظمها المرصد الوطني للمرفق العام، أنه تم اصدار اكثر من 13 مليون جواز سفر واكثر من 12 مليون بطاقة تعريف و9380 رخصة سياقة مع الدخول القريب لحيز الخدمة البطاقة الالكترونية لتسجيل السيارات، مبرزا أن هذه الأرقام “ستفتح افاقا واسعة لجعل خدمة الإدارة ذات جودة تستبق الزمن وتكرس فعليا ما أقره برنامج رئيس الجمهورية”.
وذكر بدوي أن الرقمنة قطعت “مسارا كبيرا” مكن البلاد من “تجاوز الفجوة الرقمية”، مبرزا أن بعض القطاعات سجلت “تقدما هائلا خلق زخما جديدا يسمح بتحقيق أهداف برنامج عمل الحكومة لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة”.
وأكد أن جودة خدمات المرفق العام محور أساسي يجعل المواطن في صلب الاهتمامات ويعتبر من أولويات برنامج الرئيس بوتفليقة”’، مشيرا الى أن وزارته سطرت أنشطة مختلفة ترتب عنها الى غاية اليوم “. وأفاد في نفس الاطار، أن المرافق العمومية عرفت “تطبيقات لمساعي الجودة” غير أنه “حان الوقت للنظر اليها من زاوية الفحص والتحسين” مبرزا أن قطاعه “باشر إصلاح عام” مس مجموعة من المجالات المتعلقة ب”الحكامة ” فيما يتعلق بدعم اللامركزية وعدم التركيز واعداد النصوص الكبرى لإصلاح الجماعات الإقليمية وكذا ما تعلق بالمالية المحلية والدعم المالي وإعادة تنظيم صناديق التضامن والضمان والإجراءات المرافقة المتعلقة ب”إعادة تحيين” الميزانية المحلية وكذا أعمال التكوين بنظرة شاملة لإصلاح الإدارة العمومية.
وأوضح أن مصالحه تسعى في المرحلة الجديدة “لدعم استراتيجية الانتشار الكمي والنوعي وخلق بيئة رقمية مبدعة تدمج الأبعاد المرتبطة بحكامة الإدارات العمومية وبتنويع الخدمات التي ترفع من نوعية العلاقة مع المواطن وكل الشركاء في اطار حكامة “تقتضي استغلال كل هذه المكتسبات “النوعية والرفع من فعالية أداوت التخطيط الاستراتيجي والعملياتي” وهو ما يتطلب “رسم خطة عمل جديدة تحدد أهداف جديدة لتثمين الموارد المكتسبة”.يشار إلى أن الندوة حضرها وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان فافا بن زروقي .
س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى