في الواجهةوطن

وزير السياحة يشيد بقدرات المرأة الجزائرية للمساهمة في التنمية الاقتصادية

أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، محمد علي بوغازي، الإثنين بالجزائر العاصمة، بأن المرأة الجزائرية، لاسيما العاملة بقطاع السياحة والحرفية، تمتلك “قدرات عالية” تمكنها من المساهمة في التنمية الاقتصادية لتحرير البلاد من التبعية للمحروقات.

وأعرب الوزير في كلمة له خلال حفل تكريمي أقيم على شرف إطارات وموظفات القطاع بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عن اعتقاده بأن المرأة الجزائرية “تمتلك كل القدرات العلمية والإبداعية تمكنها من المشاركة بقوة في بناء جزائر الأمل، وذلك اقتداء بأسلافها من النساء اللائي لعبن دورا بارزا إبان الثورة الحريرية”.

ودعا في هذا الإطار النساء المنتسبات للقطاع من إطارات وموظفات وحرفيات إلى “بذل المزيد من الجهود وترقية المواهب والإبداع لرفع التحدي في هذا المجال والارتقاء بالوطن إلى مصاف الدول المتقدمة” خاصة وأن الجزائر –كما قال– “تملك مقومات تؤهلها لتحقيق التطور والمعرفة والتحكم في التكنولوجيا”.

كما جدد الوزير “التزام رئيس الجمهورية بتنفيذ سياسة فعالة لترقية المرأة وتمكينها من ولوج كل المجالات لاسيما الحقل السياسي من خلال تجاوز سياسة المحاصصة، لتكثيف تواجدها في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة مناصفة مع الرجال”.

..الجزائر تشارك في فعاليات البورصة الدولية للسياحة اليوم

يشارك الديوان الوطني للسياحة رفقة وفد من المتعاملين والمهنيين السياحيين في الحدث الافتراضي للبورصة الدولية للسياحة “برلين”، والتي ستقام في الفترة الممتدة بين 9 و12 من مارس الجاري، حسبما أفاد به، الإثنين، بيان للديوان.

وتندرج هذه المشاركة في إطار “مواصلة المجهودات الرامية إلى ترقية صورة الجزائر السياحية على الصعيد الدولي بهدف إدراجها ضمن المقاصد المتداولة في الأسواق السياحية العالمية وإيلاء الأهمية اللازمة لعمليات الترقية والترويج”.

ويعتبر هذا الموعد السياحي –حسب نفس المصدر– بمثابة “أكبر موعد احترافي سنوي للسياحة والسفر في العالم”، حيث اعتمد المنظمون الطريقة الافتراضية لتنظيم الصالون “للاحتفاظ بهوية الحدث وتسهيل التبادل ما بين المشاركين والفاعلين السياحيين”.

كما ترمي هذه المشاركة الافتراضية إلى “تفعيل المسار الترقوي الذي يقوم به الديوان الوطني للسياحة من أجل تنفيذ سياسة القطاع في مجال الترقية السياحية لاسيما تأكيد حضور الجزائر الدائم والفعال في المحافل الدولية”.

وسيرافق الديوان الوطني للسياحية في هذا الموعد مجموعة من المتعالمين والمهنيين على غرار مجمع سياحة، فندقة، وحمامات معدنية، الديوان الوطني الجزائري للسياحة، مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية، وكالة السياحة والسفر +فيزا ترافل+، وكالة السياحة والسفر +وود ماي نور+، الذين سيتواصلون خلال أربعة أيام مع شركائهم الأجانب عبر منصة إلكترونية, “ستمسح لهم بالتعريف بالوجهة السياحية الجزائرية”.

كما ستجسد المشاركة –يضيف البيان– عبر عرض مجموعة من الدعائم الاتصالية الترقوية (صور وفديوهات) التي تبرز تنوع وثراء المنتوج السياحي الجزائري، بالإضافة إلى تدخل المديرة العامة للديوان لتقديم عرض حول مميزات ومقومات المقصد الجزائري وتعزيز مكانته في السوق الدولية.

وسيشهد هذا الحدث نقاشات ومحاضرات سيتم بثها مباشرة، إلى جانب مشاركة العديد من المتدخلين الرواد في مجال السياحة من وجهات مختلفة.

و.س

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى