الأخيرةفي الواجهةوطن

وزير الصحة يعبر عن أسفه لعزوف المواطنين عن التلقيح:”مستعدون لمواجهة الموجة الرابعة”

  • استيراد قرابة 29 مليون جرعة لقاح مضاد لكوفيد 19

أكد وزير الصحة البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد الأحد بالجزائر العاصمة أنه وفي حالة ظهور موجة رابعة بالجزائر حسب ما توقعه بعض الخبراء فإن “القطاع على أتم الاستعداد لمواجهة هذه الوضعية”.

وعبر وزير الصحة خلال عرضه للإستراتيجية الوطنية للتصدي لجائحة كورونا وإعادة بعث الإقتصاد الوطني بمناسبة تنظيم مؤتمر الجزائر للإستثمار، عن أسفه لعزوف المواطنين عن التلقيح الذي بلغ أزيد من 247 ألف شخص ملقح عبر القطر يوميا عند بلوغ  الإصابات ذروتها خلال الأشهر السابقة وتراجع هذا العدد إلى أقل من 20 ألف يوميا خلال الأيام الأخيرة.

وكشف وزير القطاع أنه تم استيراد أزيد من 29 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا منذ ظهور هذه الجائحة بالمجتمع.

وأوضح وزير الصحة أن “الدولة وضعت كل الوسائل اللازمة من اجل وضع اللقاح في متناول جميع المواطنين لكن هؤلاء لم يقبلوا على هذه العملية إلا عند بلوغ الإصابات بالفيروس ذروتها متخلين عنها بمجرد تراجع عدد الحالات “.

وأشار بالمناسبة الى وجود مخزون من مختلف اللقاحات التي تم استيرادها على مستوى 800 مؤسسة التي تم تجنيدها لهذه العملية إلى جانب مصالح بعض المستشفيات يقدر ب 13 مليون جرعة مجددا دعوته لجميع المواطنين الذين لم تأخروا عن حملة التلقيح إلى التوجه لهذه المؤسسات قصد حماية أنفسهم وكسر سلسة نقل العدوى .

وفيما يتعلق بالوسائل التي تم تجنيدها سيما خلال الموجة الثالثة التي عرفت طلبا كبيرا على مادة الأوكسيجين أكد البروفسور بن بوزيد أن الدولة “لجأت إلى طريقة استعجالية للاستجابة لهذه الوضعية الطارئة من خلال اقتناء 4500 مكثف للأكسيجين إلى جانب عدد معتبر من المولدات مع تعزيز الانتاج الوطني للأربع شركات الوطنية.

كما كيفت الوزارة بعض قوانينها مع الوضعية الوبائية للجائحة لتسهيل اقتناء بعض الأدوية والتجهيزات والمستلزمات الطبية من خلال وضع -كما اضاف-“رواقا أخضرا لإعفاء بعض المواد من الضرائب الجمركية” .

وفيما يتعلق بالتحاليل عن طريق تقنية (بي.سي.أر) أكد المسؤول الأول عن القطاع أن عدد المخابر التي اسندت اليها هذه المهمة -بعدما كان يقوم بها المخبر المرجعي لمعهد باستور فقط- 130 مخبر عبر القطر بين القطاعين العمومي والخاص لجعل هذه التحاليل في متناول كل المواطنين عبر الوطن.

أما من حيث عدد الأسرة أوضح البروفسور بن بوزيد أن القطاع “كان يعزز المستشفيات كلما اقتضت الضرورة ذلك وحسب معدل الإصابات مشيرا إلى استشفاء 11263 مريض خلال الموجة الأولى و8110 مريض خلال الموجة الثانية ليصل العدد إلى 17000 مريض خلال الموجة الثالثة نسبة كبيرة من هؤلاء المرضى كانوا في أمس الحاجة إلى مادة الأكسجين” .

ونظرا للحالة الطارئة التي عرفتها ولاية الجزائر العاصمة بسبب كثافة سكانها وعدم استجابة مستشفياتها لهذه الوضعية لجأت الوزارة -كما اضاف-إلى تجنيد مستشفيات الولايات المجاورة لكل من بومرداس والبليدة وتيبازة للاستجابة للطلب المتزايد في مجال الاستشفاء .

.. 77 إصابة جديدة بفيروس كورونا و4 وفيات خلال الـ 24 ساعة

سجلت 77 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و4 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر، فيما تماثل 64 مريضا لشفاء، حسب ما أفادت به وزارة الصحة، اليوم الأحد، في بيان لها.

وأوضح ذات المصدر أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 207.156 حالة، بينما بلغ العدد الإجمالي للمصابين الذين تماثلوا للشفاء 142.186 شخص والعدد الإجمالي للوفيات 5.945 حالة. كما أشارت نفس الحصيلة إلى 15 مريضا بالعناية المركزة حاليا.

وأضاف البيان أن 28 ولاية لم تسجل بها أي حالة خلال ال24 ساعة الماضية و18 ولاية أخرى سجلت بها من حالة واحدة إلى 9 حالات، فيما سجلت ولايتان اثنتان 10 حالات فما فوق.

س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى