في الواجهةولايات

وضع حيز الخدمة مشروع خط السكة الحديدية خنشلة ـ عين البيضاء قبل نهاية الشهر الجاري

سيتم وضع حيز الخدمة مشروع خط السكة الحديدية خنشلة-عين البيضاء بأم البواقي قبل نهاية شهر أبريل الجاري، حسبما صرح به، اليوم الثلاثاء، والي خنشلة.

وفي تصريح لوأج، على هامش معاينته لمدى تقدم أشغال ورشة إنجاز محطة القطار الرئيسية لنقل المسافرين والبضائع ببلدية الحامة, أوضح السيد يوسف محيوت بأن “مشروع خط السكة الحديدية الرابط بين خنشلة وعين البيضاء الذي تم تسجيله ضمن البرنامج التكميلي للتنمية الذي أقره رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, لفائدة الولاية يشرف على نهايته ولم تتبق إلا بعض اللمسات قبل وضعه حيز الخدمة قبل نهاية الشهر الجاري”.

وأضاف بالمناسبة بأنه كثف, منذ بداية الشهر الجاري, زياراته إلى المشروع بغية تتبع مدى تقدم الأشغال وإسداء أوامر لمسؤولي الشركات المنجزة تقضي بضرورة تسريع وتيرة الإنجاز وتدعيم الورشات باليد العاملة مع العمل بنظام المناوبة بغية تسليم المشروع قبل نهاية شهر أبريل الجاري.

وأردف ذات المتحدث بأنه وقف خلال معاينته لمدى تقدم أشغال إنجاز محطة القطار الرئيسية بالحامة على التواجد القوي لمقاولات الإنجاز التي سخرت 210 عاملا من أجل تسريع وتيرة الأشغال وتسليم هذه المحطة بالإضافة إلى محطتي بغاي و متوسة في مدة زمنية لا تتجاوز ال 10 أيام.

وأكد والي خنشلة أن هذا المشروع الذي خصص لتجسيده غلاف مالي قيمته 51 مليار دج يعتبر “مشروعا حيويا بأبعاد اقتصادية” بالنسبة للبلديات التي تقع على طول مسار خط السكة الحديدية, حيث سيمنح المواطنين وسيلة نقل جديدة بفضل وتيرة العمل المتسارعة لورشة الإنجاز والمتابعة الميدانية لإطارات الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية ومجمعي الشركات الوطنية المكلفة بالإنجاز.

وبدوره أوضح السيد عبد المجيد مناري, مدير شركة كوسيدار للمنشآت الفنية, بصفتها إحدى الشركات الوطنية المكلفة بإنجاز خط السكة الحديدية خنشلة- عين البيضاء, بأنه “تم بفضل إطارات شابة ويد عاملة وطنية مؤهلة الانتهاء من أشغال إنجاز المنشآت الفنية المتواجدة على طول خط السكة الحديدية في الآجال التعاقدية المحددة مع مراعاة النوعية ومعايير الجودة التقنية المتعارف عليها دوليا في إنجاز مثل هذه المشاريع”.

ومن جهته أكد السيد السعيد حفيظ, مدير مشروع خط السكة الحديدية خنشلة ـ عين البيضاء و هو أيضا إطار بالوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية, أن وضع حيز الخدمة لهذا المشروع ذو الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية “عما قريب” سيمكن من فك العزلة عن ولاية خنشلة وربطها بالشبكة الوطنية للسكة الحديدية.

وأضاف في سياق متصل أن محطات القطار ال4 التي تم إنجازها بإقليم ولايتي خنشلة وأم البواقي تم بناؤها وفق هندسة معمارية راقية تتماشى مع الخصائص العمرانية للمنطقة وهي تضم كل المرافق الضرورية لراحة المسافرين على غرار قاعات الانتظار وشبابيك بيع التذاكر والمحلات التجارية الخدماتية مع تهيئة فضاءات لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة, مذكرا بأن مشروع إنجاز خط السكة الحديدية الذي سيربط خنشلة ببلدية عين البيضاء بولاية أم البواقي تم إنجازه على مسافة 50 كلم بسرعة قطارات تصل إلى 160 كلم في الساعة وبخطوط مكهربة لنقل المسافرين و100 كلم في الساعة بالنسبة لقطارات نقل البضائع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى