وطن

وضع 278 مسافر جزائري قادمين من فرنسا في الحجر الصحي بمستغانم

تم وضع 278 مواطن جزائري قدموا من فرنسا في الحجر الصحي بولاية مستغانم، حسبما علم الجمعة من المديرية الولائية للصحة والسكان.

وأوضح نفس المصدر أن “المسافرين الذين قدموا في وقت مبكر الجمعة على متن طائرتين من ليون ومرسيليا باتجاه مطار وهران الدولي وضعوا في الحجر الصحي على مستوى مؤسستين فندقيتين تابعتين للخواص بمنطقة التوسع السياحي صابلات (بلدية مزغران) غرب مستغانم”.

ويخضع هؤلاء المواطنين في فترة الحجر الصحي، التي تدوم 14 يوما، للمراقبة والرعاية الطبية التي يشرف عليها طاقم طبي وشبه طبي وإداري متكون من 40 شخص تم تسخيرهم لهذه العملية الوقائية من فيروس كورونا (كوفيد 19)، يضيف ذات المصدر.

وتم -استنادا إلى المديرية المحلية للصحة- تسخير ثلاث سيارات إسعاف وعيادة متقدمة بها أطباء متخصصين في الطب الداخلي والإنعاش والأمراض المعدية لمتابعة وضعية هؤلاء المواطنين، الذين ينحدرون من عدة ولايات وبينهم مسنين وأطفال.

وتم نقل المواطنين القادمين من الخارج فور وصولهم الى مطار وهران الدولي مباشرة إلى موقعي الحجر الصحي بمستغانم على متن 20 حافلة سخرت من طرف مصالح الولاية لهذا الغرض،كما أكدته المديرية الولائية للنقل.

وكانت المجموعة الفندقية “أ-زاد” وفندقي “قصر المنصور” و”الزهور” ومركبات سياحية أخرى قد بادرت في وقت سابق بوضع مؤسساتها الفندقية تحت تصرف السلطات المحلية في حالة الحاجة إلى العزل الصحي للمواطنين، كما علم من المديرية الولائية للسياحة.

و.س

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى