الأخيرةفي الواجهةوطن

وفود وزارية عربية في زيارة الى متحفي المجاهد والجيش وجامع الجزائر

قامت وفود وزارية عربية للشؤون الاجتماعية والمرأة، يوم الأحد، بزيارة الى المتحف الوطني للمجاهد والمتحف المركزي للجيش وجامع الجزائر، و ذلك غداة مشاركتها في الملتقى الدولي حول نضال المرأة الجزائر “من ثورة التحرير الى مسيرة التعمير”.

و كانت وزيرات الشؤون الاجتماعية والمرأة لكل من موريتانيا وتونس وليبيا وفلسطين, إلى جانب رئيسة وفد جنوب افريقيا, مرفوقة في هذه الزيارة بوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة, كوثر كريكو, ووزير المجاهدين وذوي الحقوق, العيد ربيقة.

و طافت الوفود في بداية الزيارة بمختلف أجنحة المتحف الوطني للمجاهد الذي يبرز تاريخ المقاومة الشعبية والنضال السياسي والثورة التحريرية المجيدة للجزائر ليقمن بعدها بالتوقيع على السجل الذهبي للمتحف.

و بالمناسبة, كرم وزير المجاهدين وذوي الحقوق الوزيرات العربيات بمنحهن أوسمة ولوحات فنية ترمز الى ثقافة وتاريخ الجزائر المجيد.

و بالمتحف المركزي للجيش, زارت الوفود بعض أجنحة قاعات العرض واستمعت الى شروحات وافية حول تاريخ الجزائر عبر العصور, خاصة مرحلة الثورة التحريرية المجيدة.

و كانت آخر محطة في هذه الزيارة جامع الجزائر, حيث وقفت الوزيرات على مرافق هذا الصرح المعماري الديني والثقافي الفريد من نوعه, والذي يعكس عمق الهوية الجزائرية وأصالتها وثقافتها الاسلامية.

و قد أبدت الوزيرات إعجابهن بالجامع وبطابعه المعماري المتميز, خاصة قاعة الصلاة, إلى جانب المئذنة التي يصل علوها 265 متر.

و عبرت ذات المسؤولات بالمناسبة عن شكرهن للجزائر, قيادة وشعبا, وللجهود المبذولة في مجال تمكين المرأة في مختلف مجالات الحياة وتعزيز مكانتها في المجتمع.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى