وطن

يوم دراسي غدا حول واقع ورهانات الاتصال التنظيمي في المنظمات الحديثة

تنظم فرقة بحث الاتصال التنظيمي في المؤسسة الجزائرية في ظل التطور التكنولوجي، التابعة لكلية علوم الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر 3، غدا الثلاثاء، يوما دراسيا أكاديميا بعنوان: “الاتصال التنظيمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظمات الحديثة: واقع ورهانات”، ويأتي هذا اليوم الدراسي في إطار الأهمية التي يكتسيها تخصص الاتصال التنظيمي في الجامعة الجزائرية والإقبال الكبير عليه من طرف الطلبة.

وحسب رئيس اللجنة التنظيمية لليوم الدراسي، الأستاذ مراد أحداد، فقد أصبح الاتصال التنظيمي أحد الآليات الهامة والمهمة في نجاح المنظمات، أما الشق المتعلق بإدراج متغير تكنولوجيا المعلومات والاتصال في عنوان اليوم الدراسي فهذا يرجع أيضا إلى أهمية التكنولوجية بمختلف تطبيقاتها وتقنياتها في تعزيز نجاح المنظمات واستمرارها في بيئة تنافسية شرسة، وعلى هذا الأساس جاء هذا اليوم لتسليط الضوء على هذين المتغيرين الأساسيين وتوضيح العلاقات بينهما، مع إبراز الفروق بين الاتصال التنظيمي والمفاهيم المشابهة له، إضافة إلى البحث عن مصير ومستقبل الاتصال التنظيمي في ظل التطور التكنولوجي، يوضّح الأستاذ أحداد.

وكانت فرقة بحث الاتصال التنظيمي في المؤسسة الجزائرية في ظل التطور التكنولوجي، التي ترأسها الأستاذة حكيمة جاب الله قد أعلمت الباحثين من الأساتذة وطلبة الدكتورة، أنه وبعد نهاية آجال استلام المدخلات العلمية، أن الهيئة المنظمة لليوم الدراسي قد استقبلت العديد من المداخلات العلمية القيمة، وبعد إخضاعها لعملية التحكيم بغرض تقييمها من طرف اللجنة العلمية لليوم الدراسي، تقرر وضع البرنامج العام والنهائي لليوم الدراسي الموسوم بـ “الاتصال التنظيمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظمات الحديثة: واقع ورهانات”.

وحسب ديباجة اليوم الدراسي، المقرر غدا بكلية علوم الإعلام والاتصال ببن عكنون، في الجزائر العاصمة، فإن الاتصال التنظيمي، بات من المواضيع التي تحظى باهتمام المسيرين، ونال قسطا من وافرا من البحث والدراسة، باعتباره عصبا حيويا في مختلف التنظيمات. للإشارة فإن اللجنة المنظمة لليوم الدراسي استقبلت عددا من المشاركات الوطنية وحتى الدولية، وبعد تحكيمها تم قبول 24 مداخلة علمية من طرف اللجنة العلمية وتم تقسيمها وبرمجتها كما يلي: 13 مداخلة علمية ضمن برنامج الجلسات العامة و11 مداخلة ضمن برنامج الورشات.

رياض. ب

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى