الأخيرةفي الواجهة

الحماية المدنية تسخٍّر جهازا أمنيا للوقاية من حوادث مرور

تحسبا للدخول المدرسي 2021-2022:

وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهازا أمنيا للوقاية من حوادث مرور بهدف تأمين الطرق التي تعرف كثافة واكتظاظا في حركة السير، وذلك تحسبا للدخول المدرسي 2021-2022، حسب ما أفاد به أمس، الثلاثاء بيان لذات المصالح.

وأوضح ذات المصدر أنه “تحسبا للدخول المدرسي 2021-2022، تضع المديرية العامة للحماية المدنية جهازا أمنيا من أجل دخول مدرسي دون حوادث مرور، بهدف تأمين منهجي للطرق التي تعرف كثافة واكتظاظ في حركة السير خاصة في المناطق الحضرية والنقاط السوداء أين تكون نسبة وقوع حوادث المرور مرتفعة، مما يتطلب تدعيم التعداد البشري لتدخل وحدات الحماية المدنية لأجل تغطية مختلف طلبات النجدةالتي تتلقاها”.

وأضاف المصدر نفسه أن “الوقاية وتحسيس الأولياء والذين يعتبرون المربين الأولين في مجال السلامة المرورية لأطفالهم من مختلف الأخطار المتعلقة بحوادث المرور تمثل أولوية بالنسبة للمديرية العامة للحماية المدنية”.

أشار البيان الى أن “فئة الأطفال في غالب الأحيان غير واعية بالأخطار التي تهددها، بحيث يظهر ذلك في سن الثالث من العمر عند دخول الطفل إلى الروضة ثم يزداد الخطر عند ذهابهم إلى المدرسة بمفردهم في 6 سنوات ويبلغ الذروة عند بلوغهم السن 11 و12 سنة في الطور المتوسط، وهذا ما يتطلب تعليم هذه الفئة قواعد السلامة المرورية.

وبهذه المناسبة، تذكر المديرية العامة للحماية المدنية أولياء التلاميذ بنصائح والإرشادات الوقائية الواجب تقديمها وشرحها إلى أبنائهم، لا سيما، حول استعمال ممر المشاة وقطع الطريق بالمشي لا بالركض لتجنب السقوط في الطريق، وكذا تعليمهم السير على الرصيف. كما تحث ذات المصالح على تعليم الاطفال الفرق بين المساحات المخصصة للعب والمساحات المخصصة للسير، وضرورة النظر إلى اليسار واليمين تم اليسار قبل قطع الطريق للتأكد من عدم وجود مركبات قادمة، التحقق في حالة وجود الإشارات الضوئية أن الضوء الأخضر للراجلين مشتعل وكل المركبات متوقفة قبل قطع الطريق.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى