الأخيرةفي الواجهةوطن

الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي

"الديمقراطية" تشيد بالتحرك الجزائري لطرد الصهاينة من الهيئة الافريقية

رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، السبت، بمسعى الجزائر بتشكيل فريق أفريقي لطرد كيان الاحتلال من الاتحاد الافريقي، وفق ما جاء في وسائل إعلام.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي، إنه ليس غريبًا على الجزائر بلد المليون شهيد هذا الموقف العروبي الأصيل في كل المحافل العالمية. ورأت أن هذا المسعى من قبل الجزائر يؤكد أهمية “إحداث أوسع اصطفاف عربي – أفريقي في مواجهة تمدد المشروع الصهيوني خارج فلسطين وصولاً إلى أفريقيا والخليج العربي”، وفق نص البيان.

وطالبت الجبهة الدول العربية والإفريقية بأن تحذوا حذوالجزائر، وتعمل على تعزيز دعمها للقضية الفلسطينية عبر التصدي لمخططات الاحتلال.

ووجهت الشعبية، التحية للقيادة والشعب الجزائري على وقوفهم الدائم ودعمهم المستمر للقضايا العربية عامة والفلسطينية خاصة، مؤكدةً أن ما جاء على لسان وزير الخارجية الجزائري بأن “قبول اسرائيل عضومراقب في الاتحاد الأفريقي يهدف إلى ضرب استقرار الجزائر” يعتبر تهديدًا لاستقرار الدول العربية الأخرى.

.. “الديمقراطية” تشيد بالتحرك الجزائري لطرد إسرائيل من الاتحاد الإفريقي

أصدر محمد حمامي، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وممثلها في الجزائر الشقيقة بياناً، أشاد فيه بالحملة التي تشنها الجزائر لطرد دولة الاحتلال الإسرائيلي من الاتحاد الإفريقي، بعد أن نالت في غفلة من الأعضاء، العضوية المراقبة.

وقال حمامي إن الدور الذي تضطلع به الجزائر الشقيقة في دعم القضية الفلسطينية دور مشرف لكل جزائري، ولكل عربي ولكل فلسطيني، وما التحرك الذي تقوم به على الصعيد الإفريقي لطرد إسرائيل من العضوية المراقبة للاتحاد الإفريقي، سوى شهادة جديدة ووسام شرف يعلق على صدر الشعب الجزائري برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون، في الوقت الذي انزلقت فيه بعض الأنظمة العربية نحومستنقع التطبيع مع دولة الاحتلال.

وختم حمامي قائلاً إن شعبنا الفلسطيني، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تنظر إلى شعب الجزائر الشقيق باعتباره الحضن الآمن للقضية الفلسطينية، والأخ الوفي الذي لا يتردد في بذل الغالي والنفيس للوفاء بعهده نحو فلسطين وشعبها.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى