الأخيرةفي الواجهةوطن

كوفيد-19: الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يطلق حملة للتحسيس والتلقيح

يشرع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي الثلاثاء المقبل في حملة للتحسيس والتلقيح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) والموجهة لسكان الارياف والفلاحين وذلك بالتعاون مع المصالح الصحية للولايات، حسبما اكده بيان للصندوق السبت.

واوضح ذات المصدر، ان هذه الحملة قد تم اطلاقها عبر شبكة صناديقه الجهوية، مضيفا ان هذه العملية التي بادرت بها السلطات العمومية لفائدة جميع الجزائريين تهدف الى “كبح والحد من انتشار الفيروس”.

واضاف البيان انه في اطار حملة التلقيح التي اعلنت عنها السلطات العمومية، قام الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي بالتنسيق مع مؤسسات الصحة الجوارية العمومية، ب”اطلاق حملة للتحسيس والتوعية حول اهمية التلقيح ضد كوفيد- 19، لفائدة الفلاحين والنساء الريفيات ومربي المواشي وعمال الارض”.

كما تم التأكيد ان التلقيح سيتم على مستوى مقرات الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، موضحا ان فضاء معدا “خصيصا” لحملة التلقيح والاعلام سيتم انشاؤه حسب “تعليمات الهياكل الصحية المكلفة بعملية التلقيح”.

لهذا الغرض وجه الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، نداء للفلاحين والمربين والنساء الريفيات والعمال المتعاضدين من اجل التقرب من الصناديق الجهوية بغية الاستفادة من عملية التلقيح، فضلا عن معلومات خاصة ب”خطورة وتهديد انتقال الفيروس”.

وستنطلق هذه الحملة يوم الثلاثاء المقبل الموافق ل27 يوليوبخنشلة (دار الفلاح) وتتواصل الى غاية يوم الاربعاء 04 اغسطس في عديد الولايات ذات “الكثافة الكبيرة” للفلاحين وسكان الارياف، من بينها ورقلة وسطيف وتقرت وتلمسان ووهران والبيض وسعيدة، حسب البيان.  ويطلق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي هذه الحملة في اطار مهمته كمؤمن جواري، مكلف بوضع برامج للوقاية من الاخطار وكذا مهمته في مرافقة السكان الفلاحين الريفيين في تامين نشاطاتهم، -حسب ذات المصدر- مشيرا الى ان صحة هؤلاء السكان تعتبر ايضا “التزاما للصندوق”.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى