في الواجهةمجتمع

1200 عائلة تستفيد من سكنات اجتماعية بالحي الجديد ببراقي في العاصمة

 

 

استفادت الأربعاء 1200 عائلة منحدرة من مختلف الأحياء القصديرية الكائنة ببلديات الرغاية وبراقي و بوزريعة و كذا  القاطنة بالأقبية و الأسطح و عمارات آيلة للسقوط من عدة بلديات على غرار سيدي  امحمد و القصبة و باب الوادي، من سكنات اجتماعية في إطار المرحلة الثانية للعملية ال24 للترحيل و إعادة الإسكان لولاية الجزائر، حسبما لوحظ بالموقع السكني الجديد ببراقي.

وقد انتقلت العائلات ال1200 المعنية بالشطر الأول من المرحلة الثانية للعملية ال24 من الترحيل من مواقع القصيدرية التالية : “الزحلوقة” و “بلقوراري” و “جكان” ببلدية الرغاية و “ساليبا” و “بيقا-2-” المحاذي للطريق السريع و “لغوازي” ببلدية براقي و”طريق الشيوخ” المحاذي لوادي بوفريزي  و كذا موقع العائلات القاطنة بمحلات “مجمع الرياض سابقا” ببلدية بوزريعة  إلى الحي السكني الجديد 1200 مسكن بحوش ميهوب ببراقي.

و يوجد من بين العائلات المرحلة كذلك 72 عائلة قاطنة بأسطح و أقبية عمارات في طور التهيئة بكل من بلديات الجزائر الوسطى و سيدي امحمد و المرادية  علاوة على  115 عائلة أخرى منحدرة من بلديات القصبة و باب الوادي و بولوغين و بئر خادم ودالي ابراهيم (سكان عمارات آيلة للسقوط).

وقال والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ في تصريح للصحافة بعد زيارته للموقع السكني الجديد ببراقي بمناسبة هذه العملية أنه يتم حاليا إنجاز مجمعات مدرسية  و ثانوية و متوسطة على مستوى الحي السكني الجديد 1200 مسكن بحوش ميهوب ببراقي والتي ستكون جاهزة عند حلول الموسم الدراسي المقبل، مضيفا أنه في انتظار ذلك  تم اللجوء إلى” إنشاء مدرسة ابتدائية مشيدة بالبناء الجاهز” لتمكين التلاميذ الذين يقطنون في هذا الحي الجديد من الدراسة بالقرب من مقر سكناهم.

وأكد بخصوص عدد الطعون المقدمة من طرف المقصيين من قوائم السكنات الاجتماعية  المرفوعة أمام اللجنة الولائية للطعون منذ سنة 2014 لغاية اليوم أكثر من 19  ألف طعن حيث تم “قبول أزيد من  1200 طعن”ي يؤكد السيد زوخ.

وقال أنه بإمكان المقصيين من قوائم الاستفادة من السكنات أن “يقدموا الطعون لعدة مرات” إذا ما استطاعوا جلب دليل أو حجة جديدة لإثبات أحقيتهم في السكن الاجتماعي.

وقد بلغت مساحة الأراضي المسترجعة منذ بداية عمليات الترحيل سنة  2014 لغاية هذه العملية ما يقارب 530 هكتار، علما أن  المرحلة الثانية للعملية ال24  للترحيل قد سمحت باسترجاع 11 هكتاري يبرز الوالي.  أما بخصوص تزوير الملفات للحصول على سكن دون وجه حق فقد كشف الوالي عن “2000  ملف تم تحويله أمام العدالة”. يذكر أن الشطر الثاني للمرحلة الثانية للعملية 24 و الذي يخص 600 عائلة سينطلق بعد أسبوع من هذه العملية و يخص عائلات منحدرة من  المواقع التالية:  الحي القصديري “قوماز” ببلدية اسطاولي  و العائلات المعرقلة لإنجاز مشروع الملعب البلدي ببلدية زرالدة و الأحياء القصديرية “سنيغي” و المحاذي لمسجد حسان بن ثابت و المحاذي لطريق السكة الحديدية لبلدية واد السمار و الحي القصديري المحاذي لوادي الحراش ببلدية الحراش و كذا العائلات التي تشغل 38 عمارة آيلة للسقوط ببلدية باب الوادي.

ويخص الشطر الثاني كذلك 56 عائلة أخرى تقطن بالحي القصديري “برواقي” و تلك المعرقلة لمشروع الملعب البلدي ببلدية الكاليتوس و كذا العائلات التي تشغل  الوعاء العقاري المخصص لمشروع توسعة ضفاف وادي شايح ببلدية المقرية بالإضافة إلى 11 عائلة من أصحاب الطعون المقبولة.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى