الأخيرةولايات

بومرداس…ضرورة تسليم محطة تحلية مياه البحر بقورصو مايو القادم

طالب وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، الثلاثاء ببومرداس، المؤسسة المكلفة بإنجاز مشروع محطة تحلية مياه البحر بقورصو، شمال ولاية بومرداس، بمضاعفة الجهود لتسليمها ووضعها في الخدمة نهاية شهر مايو القادم.

وقال الوزير عقب استماعه لتوضيحات حول المشروع ضمن زيارة معاينة لمشروعي محطة تحلية مياه البحر برأس جنات و قورصو، أن تسليم هذا المشروع  الذي تصل نسبة تقدم الأشغال به حاليا 77 بالمائة، في الآجال المحددة “مهم جدا و حيوي بالنظر إلى الحاجة الوطنية الملحة له”.

ودعا الوزير القائمين على المشروع، إلى وضع مخطط عمل يعتمد مضاعفة أشغال الإنجاز و برمجة مختلف عمليات تجربة المشروع قبل دخوله حيز الإستغلال، وكذا مخطط آخر خاص بوضع التجهيزات، إلى جانب مخطط يتعلق بالإنتاج في مرحلته الأولى و الثانية لتفادي أي تأخر في الآجال المسطرة.

ومن شأن هذا المشروع الحيوي الذي تصل قدرته الإنتاجية إلى 80.000 متر مكعب يوميا، حسب التوضيحات التي قدمت للوزير بالمناسبة ، “دعم” قدرات التزود بالمياه الصالحة للشرب لساكنة الجهة الغربية و الشمالية من الولاية و الجهة الشرقية من الجزائر العاصمة.

وجاء في الشروحات المقدمة في عين المكان أيضا، أن هذه المحطة الجديدة تنجز في مساحة تناهز الستة هكتار بمحاذاة ساحل بلدية قرصو و بإمكانها تقديم خدمات على مدار 30 سنة متواصلة.

ويندرج إنجاز هذا المشروع ،الذي انطلقت به الأشغال شهر يناير الماضي، “بوتيرة مرتفعة وفق نظام عمل متواصل، في إطار البرنامج التنموي الاستعجالي لرئيس الجمهورية، الذي يتضمن إنجاز خمس محطات مماثلة عبر ولايات وهران و بجاية و الطارف و بومرداس بقدرة إنتاج تصل إلى 300.000 متر مكعب يوميا لكل محطة”، كما جاء في التوضيحات المقدمة للوزير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى