الأخيرةفي الواجهة

15 ألف لتر لتعقيم المسجد الحرام و7 كاميرات لرصد درجة حرارة الحجاج

استقبال أول وفود حجاج بيت الله الحرام

كشف محمد بن مصلح الجابري، الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية، أن مسطحات المسجد الحرام ومرافقه تم تعقيمها بنحو 15 ألف لتر، قبيل استقبال أول وفود حجاج بيت الله الحرام القادمين لأداء طواف القدوم.

ووفقا للموقع الرسمى لشؤون رئاسة الحرمين، أوضح الجابري، أنه شارك فى أعمال التعقيم، صباح السبت، أكثر من 50 عاملh يرافقهم 30 مشرف ميدانى على أعمال التطهير والتعطير، كما أسهم أكثر من 500 جهاز آلى لتعقيم الأيدى بخاصية الاستشعار، و20 جهاز بايوكير، و11 روبوت، فى وقاية ضيوف الرحمن.

وأشار الجابرى، إلى أن عمليات التعقيم تمت عقب أداء الفوج الأول للنسك دون إعاقة للحركة، حيث تم تنظيم حركة العاملين فى الوكالة بطريقة منتظمة بداية من تجهيز المواد والأدوات، دون تَأْثِير على مسارات الحجيج، موضحا أن الفترة الزمنية التى استغرقها غسل صحن المطاف قبل وبعد الطواف استغرقت كل عملية 10 دقائق، بينما إجراءات التعقيم لا ترتبط بمدة زمنية محددة، وإنما تتم على مدار الساعة.

وأفاد الجابرى، بأنه قامت 7 كاميرات حرارية عبر آلية التعامل مع الألوان، برصد درجة حرارة الجسم للفوج الأول من حجاج بيت الله الحرام، حيث تبعد الكاميرات الحرارية بحد أقصى 6 أمتار عن كل فرد، وهى عالية الدقة وتستطيع تمييز الحاج الذى تظهر لديه أعراض حرارة مرتفع.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى