رياضةفي الواجهة

3 أدوار تنتظر رياض محرز في مانشستر سيتي

تنتظر جماهير مانشستر سيتي على أحر من الجمر تحقق الأنباء التي ربطتها خلال الساعات الماضية بالتعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، بعد إبداء رغبته في الرحيل عن الفريق الكتالوني خلال الفترة المقبلة.

وأرسل اللاعب الأرجنتيني فاكسا رسميا إلى نادي برشلونة، يطلب فيه الرحيل بشكل مجاني، قبل أن يتغيب عن الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا، والتي يتم إجراؤها قبل بداية التدريبات التحضيرية استعدادا للموسم الجديد.

ومن بين اللاعبين الذين يتعلق مصيرهم مع الفريق السماوي بمصير ميسي، الجزائري رياض محرز، الذي يلعب في مركز الجناح الأيمن المُتوقع أن يلعب فيه النجم الأرجنتيني مع السيتي حال الانضمام إلى صفوفه.

انضمام ميسي إلى مانشستر سيتي قد يخلق حلولا جديدة للإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني للفريق، بخصوص اللاعب الجزائري، لا سيما في ظل المستويات المميزة التي قدمها منذ الانضمام قادما من ليستر سيتي في صيف 2018.

..الجناح الأيمن

المركز الأساسي الذي يجيد فيه محرز خلال الوقت الحالي هو مركز الجناح الأيمن، وبعد أن كان البرتغالي برناردو سيلفا هو منافسة الوحيد على هذا المركز، سيكون عليه منافسة أفضل لاعب في العالم 6 مرات من قبل.

محرز قد يكتفي بدور البديل لميسي في مباريات الكؤوس، أو في الدقائق الأخيرة من المباريات التي يشعر فيها اللاعب الأرجنتيني بالإرهاق، وذلك في حالة أن لعب في مركز الجناح الأيمن.

الفرصة الأفضل لمحرز إن قرر جوارديولا تغيير الرسم التكتيكي، ليعتمد على ميسي كمهاجم ثانٍ أو صانع ألعاب، كما يلعب مع برشلونة خلال الوقت الحالي، وفي ذلك الحين سيتفرغ محرز لمنافسة برناردو على مركز الجناح الأيمن.

..العودة 6 سنوات للخلف

وفي حالة إصرار جوارديولا في مركز الجناح الأيمن، قد يكون على اللاعب الجزائري العودة 6 سنوات للخلف، من أجل العثور على مكان في التشكيلة الأساسية، وذلك من خلال اللعب في مركز الجناح الأيسر.

محرز أجاد في هذا المركز مع فريق لوهافر الفرنسي، قبل الانتقال منه إلى ليستر سيتي في عام 2014، حيث لعب مع “الثعالب” في مركز الجناح الأيمن الذي تألق فيه بقوة.

وحال الانتقال إلى الجناح الأيسر، سيجد محرز منافسة قوية أخرى، ولكن هذه المرة من قبل الجناح الإنجليزي رحيم سترلينج، الذي يعتمد عليه المدرب الإسباني بشكل أساسي منذ قيادة الفريق قبل 4 سنوات.

..مركز سيلفا

الحل الثالث أمام محرز حال لعب ميسي في مركز الجناح الأيمن سيكون اللعب في مركز صانع الألعاب، وهو المركز الذي يجيد اللاعب القيام به، وشارك فيه في بعض المباريات خلال الفترة الماضية.

اللاعب الجزائري يمتلك فرصة مميزة لشغل هذا المركز، لا سيما بعد رحيل صانع الألعاب الإسباني ديفيد سيلفا عقب نهاية الموسم المنصرم.

المنافسة في هذا المركز ستكون محصورة مع البلجيكي كيفن دي بروين، الذي يحجز مقعده الأساسي، بالإضافة إلى برناردو سيلفا، الذي يقوم جوارديولا بتوظيفه في هذا المركز أيضا.

ما قد يساعد محرز على اللعب في هذا المركز فلسفة جوارديولا، حيث يقوم في الكثير من الأحيان باللعب بلاعبين في مركز صناعة الألعاب، بالإضافة إلى لاعب الارتكاز، وهو ما قد يسمح للاعب الجزائري باللعب إلى جوار دي بروين.

أ.د

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى