وطن

3 وفيات بفيروس كورونا وشفاء 12 مصابا

أعلنت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات السبت عن تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك العدد الى ثلاث وفيات. ويتعلق الامر بامرأة تبلغ من العمر 51 سنة من ولاية البليدة.

وأوضحت وزارة الصحة أنه تم أيضا تسجيل 10 حالات جديدة مؤكدة للفيروس ليبلغ مجموع الاصابات المؤكدة 37 حالة.

وأضاف ذات المصدر أن من بين ال10 حالات الجديدة، “7 سجلت بولاية البليدة، حيث كانت باتصال مع الحالات الأولى، وحالتين (2) بولاية تيزي وزو وحالة واحدة (1) بالجزائر العاصمة”.

كما أكدت الوزارة أن 12 مصابا غادروا الحجر الصحي بعد التأكد من شفائهم.

وأبرزت وزارة الصحة أن “التحقيق الوبائي مازال مستمرا لمعرفة وتحديد هوية كل الأشخاص الذين كانوا باتصال مع المصابين” وأن “نظام اليقظة والتأهب الذي أقرته يبقى ساري المفعول وتبقى الفرق الطبية مجندة وفي أقصى مستويات التأهب”.

وللحد من “خطر استيراد وتفشي هذا الوباء العالمي”، تذكر الوزارة “المواطنين الجزائريين المضطرين للذهاب الى بلدان نشاط هذا الوباء، أن يؤجلوا رحلاتهم، والرعايا المتواجدين في هذه البلدان أن يؤجلوا كذلك زياراتهم العائلية للجزائر إلا للضرورة القصوى”.

.. وزارة الصحة تدعو إلى توخي اليقظة والصرامة في احترام قواعد الوقاية

دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، السبت إلى توخي اليقظة والصرامة من خلال احترام بعض القواعد والإجراءات في إطار تعزيز نظام الوقاية ومكافحة خطر إنتشار وتفشي فيروس وباء كورونا المستجد.

وأفاد بيان للوزارة بأنه يتوجب على المواطنين إحترام الإجراءات المتمثلة في غسل اليدين عدة مرات في اليوم باستعمال الماء والصابون السائل أو إستعمال محلول كحولي مائي وتبادل التحيات بدون مصافحة ومعانقة ، إضافة إلى تفادي التجمعات والتنقلات غير المجدية وحماية الأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة وجعلهم في منأى عن كل اتصال بالآخرين.

كما تنصح الوزارة باستعمال ماء”جافيل” لتنظيف وتطهير المحيط المعيشي المباشر بكل مواطن، يوميا وكذا كل شخص تظهر عليه أعراض الانفلوانزا والذي يجب عليه المكوث في بيته والإتصال بالمستشفى في حالة ملاحظة أي تعقيدات صحية، داعية الجميع الى الالتزام الصارم بهذه القواعد .

.. الدعوة الى اتخاذ اجراءات وقائية بين الموظفين والعمال

دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، السبت، مسؤولي الإدارات العمومية والمؤسسات وأماكن العمل إلى اتخاذ إجراءات الوقاية اللازمة بين الموظفين والعمال في إطار مكافحة خطر تفشي واإنتشار وباء كورونا المستجد.

وتتمثل هذه الإجراءات الوقائية –حسب بيان للوزارة– في توفير وسائل التنظيف والتطهير في أماكن العمل وجعلها في متناول كل المستخدمين والعمال والسهر على نظافة محيط العمل بماء “جافيل” يوميا، إضافة إلى تفادي الإجتماعات غير الضرورية.

ومن بين الاجراءات الواجب اتخاذها أيضا ، منع حضور كل موظف أو عامل في مكان العمل تظهر عليه أعراض الانفلونزا وحث العمال والمستخدمين على احترام قواعد النظافة المنشورة من خلال بيانات وزارة الصحة.

م.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى