الأخيرة

35 منظمة عربية تبحث سبل مواجهة تداعيات أزمة كورونا

شاركت الاثنين، 35 منظمة عربية فى أعمال الدورة العادية التاسعة والأربعين للجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك والتي انطلقت أعمالها اليوم، برئاسة الأمين العام لجامعة الدول العربية وبمشاركة المنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك ورؤساء القطاعات والإدارات المعنية بالجامعة العربية.

وأكد عدد من رؤساء المنظمات أهمية أعمال الدورة، والتي عقدت عبر تقنية الفيديو كونفرانس، موضحين أنها استعرضت وناقشت جهود ومقترحات مؤسسات العمل العربي المشترك لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد سعيا لإيجاد رؤية عربية مشتركة ومتكاملة لمواجهة التحديات المختلفة التي تواجهها المنطقة العربية في ظل تفشي هذا الفيروس.

من جهته، قال السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد للجامعة العربية للقطاع الاقتصادي، إن منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك تعد أهم ركائز العمل العربي المشترك وهي الأذرع الفنية للجامعة العربية وبيوت الخبرة التي تقدم المشورة والخبرة والنصيحة في شتى القضايا والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمالية .

وأضاف أنها تقوم بدور محوري لتحقيق طموحات الدول العربية في التعاون والتنسيق في جميع مجالات تخصصها التي تتصل بالمواطن العربي ولها تاثير مباشر على مستوى معيشته وتوفير العيش الكريم له.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى