في الواجهةوطن

392 إصابة جديدة، 268 حالة شفاء و11 حالات وفاة خلال 24 ساعة الاخيرة

سجلت 392 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و11 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، في الوقت الذي تماثل فيه  268  مريضا للشفاء، حسب ما كشف عنه الاحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

وخلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لعرض تطور الوضعية الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، أفاد السيد فورار بأن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 41.460 من بينها 392 حالة جديدة، وهوما يمثل 0،8 حالة لكل 100 ألف نسمة خلال ال24 ساعة الماضية.

كما بلغ عدد الوفيات 1.435 حالة، فيما بلغ عدد المتماثلين للشفاء 29.142  شخص، حسب المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي للجنة. وأضاف السيد فورار أن 18 ولاية سجلت من حالة واحدة الى 9 حالات و13 ولاية ازيد من 10 حالات خلال ال24 ساعة الماضية، فيما لم تسجل 17 ولاية أي حالة.  وذكر أن 41 مريضا يوجدون حاليا في العناية المركزة.

ودعا السيد فورار بالمناسبة المواطنين الى الالتزام بإجراءات الوقاية واليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية الى جانب الامتثال لقواعد الحجر الصحي والارتداء الالزامي للقناع الواقي سيما بعد اعادة فتح المساجد والشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه.

.. تكثيف القيود في دول عدة لاحتواء الوباء وأكثر من 800 ألف وفاة في العالم

أودى فيروس كورونا المستجدّ بأكثر من 800 ألف شخص في العالم، فيما تُواجه دول عدّة ارتفاعاً جديداً في عدد الحالات وتتكثّف القيود في كثير من البلدان التي تحاول احتواءه.

وتأمل منظّمة الصحّة العالميّة في طيّ صفحة الوباء “خلال أقلّ من عامين”. وقال مدير المنظّمة دروس أدهانوم غيبريسوس للصحافيين الجمعة في جنيف: “نأمل في أن ننتهي من هذه الجائحة قبل أقلّ من عامين”.

وأضاف أنّه عبر “الاستفادة إلى أقصى حدّ من الأدوات المتاحة والأمل في أن نحصل على أدوات إضافيّة مثل اللقاحات، اعتقد أنّ باستطاعتنا إنهاء الجائحة في وقت أقلّ ممّا استغرقته انفلونزا عام 1918”.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى