رياضةفي الواجهة

6 أسلحة جديدة تدعم الخضر أمام بوتسوانا

البوركينابي جون واتارا لإدارة المُباراة سهرة الإثنين

سيكون بإمكان منتخب الوطني التعويل على 6 أسلحة جديدة خلال المواجهة أمام بوتسوانا ضمن منافسات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2022.

ويتعلق الأمر بكل من سعيد بن رحمة ورياض محرز وعيسى ماندي وإسماعيل بن ناصر وسفيان فيغولي ورامي بنسبعيني الذين تغيبوا عن مواجهة زامبيا لأسباب مختلفة. وينتظر أن يستعين جمال بلماضي، مدرب “الخضر” بهذا الخماسي خلال موقعة “مصطفى تشاكر” أمام بوتسوانا.

ويسعى منتخب الجزائر لتدعيم رقمه القياسي في عدم الخسارة المتواصل منذ أكثر من عامين، وتحديدا منذ الخسارة أمام بنين في تصفيات أمم إفريقيا مصر 2019. ونجح بطل إفريقيا في تحقيق سلسلة في عدم الانهزام ب23 مباراة متتالية…

وينتظر أن يخوض منتخب الجزائر المواجهة أمام بوتسوانا بالتشكيلة التالية : وهاب رايس مبولحي، حسين بن عيادة، رامي بنسبعيني، جمال بن العمري، عيسى ماندي، عدلان قديورة، سفيان فيغولي، إسماعيل بن ناصر، رياض محرز، يوسف بلايلي (فريد بولحية) وإسلام سليماني (بغداد بونجاح).

وفي المقابل، سيغيب لاعب الخضر  مهدي عبيد، عن رفاقه خلال المباراة القادمة أمام بوتسوانا بسبب تعليمة الفيفا الأخيرة.

وعليه تم تسريح متوسط الميدان، للعودة إلى دُبي، بإعتبار أن الفاف إتفقت مع ناديه على السماح له بلعب مُباراة واحدة لا أكثر ولا أقل. وبإعتبار أن نجم نانت السابق، شارك أمام زامبيا، فإن جمال بلماضي، وبقوة القانون، إضطُر للتخلي عن خدمات لاعبه.

وكانت هيئة جياني إنفانتينو، قد منحت الضوء الأخضر لجميع الفرق للإحتفاظ بعناصرها والتواجد في موقع قوة ضد المنتخبات. وجاءت هذه التعليمة، تخوفا من تعرض اللاعبين للإصابة من فيروس كورونا، ليدفع مُحاربو الصحراء الثمن.

من جانبه  تأكد غیاب المھاجم رشید غزال بسبب معاناته من إلتواء على مستوى الكاحل. وكان لاعب بیشكتاش التركي، قد أصیب في مواجھة زامبیا ، ولم يقوى على مواصلة اللقاء، إلا أن إصابته لا تدعو للقلق، وتستدعي خضوعه للراحة.

وفي سياق متصل، عينت الكاف، البوركينابي جون واتارا، لإدارة مُباراة الخضر القادمة أمام بوتسوانا، والتي ستلعب سهرة يوم غد الإثنين (20:00) في ملعب “مصطفى تشاكر”.

وسبق للحكم وأن أشرف على مُباراة لشبيبة القبائل، في سبتمبر 2019، أمام حوريا كوناكري الغيني في رابطة الأبطال. وسيُرافق واتارا مواطنيه، سيدو تياما وحبيب جوديسايل وفانسون كابوري، في حين أن المُراقب سيكون تونسيا، وهو بوجلال بصيري.

أحمد.د

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى