سياسة

700 ألف أفلاني يطالبون الرئيس الترشح للعهدة الخامسة

 

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة لم يرد لحد الساعة على مطالبتهم له بالترشح للإنتخابات الرئاسية 2019.

وأوضح ولد عباس في تصريح على هامش تنصيب رئيس مجموعة النيابية للأفلان أمس، أنه تم مراسلة رئيس الجمهورية باسم 700 ألف مناضل من أجل الاستمرار في تنمية البلاد. وأكد أن هذا هو التوجه الذي تعمل قيادة الحزب للوصول اليه، قائلا في هذا السياق: ”هذا طريقنا وتوجهنا ومن يريد أن يأتي معنا أهلا وسهلا”.

واعتبر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، بأن تعيين معاذ بوشارب في منصب رئيس للمجلس الشعبي الوطني، خلفا للسعيد بوحجة، هو تطبيق لإرادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في برنامج تواصل الأجيال، مؤكدا بأن بوشارب هو ممثل الجيل الجديد.

وقال ولد عباس بأن أزمة البرلمان التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، صفحة “تم طيها ولم يتم تمزقها”، إلى حين النظر فيها على مستوى الحزب بعدما تم حلها داخل البرلمان. ودعا الأمين العام للحزب، نواب البرلمان إلى تجاوز أزمة المجلس الشعبي الوطني التي وصفها بـ”حادث مرور”. مؤكدا على مكاسب المرحلة التي اثبتت وحدة وتلاحم نواب الافلان كرجل واحد في اعلان حالة الشغور وانتخاب معاذ بوشارب رئيسا للبرلمان. وفي هذا السياق شدّد ولد عباس على نوابه بضرورة الحفاظ على تلاحم الكتلة مع الرئيس الجديد، تحضيرا لرئاسيات 2019، التي أكد على الدور الريادي و المركزي للنواب في تسييرها.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى