الأخيرةفي الواجهةمجتمع

وزارة الصحة تكذب الإشاعات والأكاذيب المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي

تدعو وزارة الصحة، جميع المواطنين و المواطنات إلى توخي الحذر و الحيطة لما يشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الغير رسمية، من أكاذيب و مغالطات و تطمئنهم أن الدولة لن و لا تذخر جهدا في هذا الظرف الصحي، و بالمناسبة تدعو المواطنين لمؤازرة الأطباء و شبه الطيبين و كل العاملين الذين هم في ميدان المجابهة و في الصفوف الأولى لمكافحة هذا الفيروس.

وذلك لما أفاده بيان لوزارة الصحة:”أفاد بيان لوزارة الصحة أن أشخاصا ومجموعات عديمة الضمير واتخذت من منصات التواصل الاجتماعي و اليوتيوب وسيلة لها لتنفث سمومها، غايتها في ذلك زرع الريبة و الذعر والكسب القذر، بالترويج للأكاذيب و زرع الصدمة في نفسية المواطن، الذي هو في أمس الحاجة إلى زرع البسمة والطمأنينة خصوصا في هذا الظرف الصحي الاستثنائي.

وأضاف ذات البيان:” القنوات الرسمية الفاعلة و الموثوقة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي متاحة و متوفرة للجميع، فكونوا عونا و سندا بالكلمة الطيبة الأمينة و الصادقة و درءا لكل ما هو زائف و محبط و غير رسمي”.

وفي ذات السياق: قالت وزارة الصحة:” لما كان للعامل النفسي دورا أساسيا في العلاجات، خصوصا في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، الذي تأثيره مس الجانب النفسي للفرد و الأسرة و المجتمعات، فالدعوة لجميع المواطنين و المواطنات ألا ينساقوا وراء الأخبار الكاذبة و المغلوطة و أن يتبينوا، عسى أن يصيبوا أشخاصا أو هيئات مجندة و تعمل بنظام المداومة و على مدار الساعة، سبيلها تقديم العلاجات و توفير المعدات غايتهم في ذلك إعادة البسمة و الطمأنينة لكل المرضى و أهاليهم بإذن الله”.

وفي بيان آخر لوزارة الصحة، كذبت فيه الإعلان المتداول عبر صفحات الفيسبوك، مفاده أنه تم وضع خيمات أمام ملعب 5 جويلية من أجل التكفل بمرضى covid 19 الذين يعانون من ضيق حاد في التنفس.

كما تعلم وزارة الصحة كافة المواطنين، أن إبلاغ و إعلام المواطنين فيما يخص التكفل بمرضى covid 19 يتم عبر القنوات الإعلامية الرسمية و في حينها لتسهيل عملية التكفل بالمرضى و القضاء على معاناتهم في التنقل من مكان إلى آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى