الأخيرةسياسةفي الواجهة

المدير العام للأركان العسكرية الدولية لمنظمة حلف شمال الأطلسي في زيارة رسمية للجزائر

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، المدير العام للأركان العسكرية الدولية، لمنظمة حلف شمال الأطلسي الفريق هانس وارنر وييرمان، الذي يقوم بزيارة رسمية للجزائر تدوم يومين.

وأكد الفريق شنقريحة، في كلمته خلال اللقاء، أن الجزائر تتبنى سياسة الحياد إلا أنها ستواصل التعاون مع كل حلفائها في إطار مصالحها الوطنية ومبادئها الراسخة “أما على الصعيد الدولي، فإن الجزائر تبقى تتبنى سياسة الحياد وتحرص على النأي بنفسها عن التجاذبات الحاصلة بين مختلف الأطراف. لكن في المقابل، وإذ تندد بسياسة الكيل بمكيالين، التي تميز حاليا تعامل المجتمع الدولي مع قضايا الشعوب المقهورة، فإن الجزائر ستواصل، على غرار باقي دول العالم، التعاون مع حلفائها وشركائها، في إطار مصالحها الوطنية ومبادئها الراسخة”.

كما شدد الفريق شنقريحة، أن الجزائر تدعم مبادرات المجتمع الدولي الهادفة للاستقرار السياسي وتنمية المنطقة في ظل احترام القانون الدولي والقرارات الأممية .

واعتبر رئيس أركان الجيش الوطني، أن الزيارة ستتيح للطرفين حصر أكبر للتحديات الأمنية وسبل حماية المنطقة من حالة اللااستقرار.

وأضاف: “الزيارة تدل على الاهتمام بمنطقنا من طرف الحلف وتبرهن على الأهمية التي توليها المنظمة للجهود التي تبذل على المستوى الإقليمي للحفاظ على أمن واستقرار بلدان الضفة الجنوبية”.

وتابع المتحدث: “من الواضح أن التفاهم المتبادل لقضايا الساعة سيسمح للطرفين بحسر التحديات الأمنية التي تواجهها بلدان منطقتنا وصياغة رؤية مشتركة تحمي المنطقة من مخاطر الانشقاق واللااستقرار”.

بدوره، جأشاد الفريق هانس وارنر وييرمان بدور الجزائر المحوري في الحفاظ على استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة الإقليمية، من خلال تقديم المساعدة، في مختلف المجالات، لبلدان الجوار ومرافقتها في تسوية أوضاعها الأمنية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى